الإسلام الصحيح وسط بين رذيلتين

قيل قديما “الفضيلة وسط بين رذيلتين” وبما أن الإسلام الصحيح يمثل جوهر كل الفضائل؛ فهو بدوره وسط بين رذيلتين، فهو وسط بين رذيلة تعتبر الإسلام في أقصى مواقفها رسالة تاريخية يمكن تجاوزها في هذا العصر (ولسان حالها يقول ما هي إلا أضغاث أحلام سادت ثم بادت) وفي أدنى مواقفها تعتبر الإسلام متغيرا لا ثبات فيه وهذا هو التفريط بعينة، وبين رذيلة تعتبر التاريخ في أقصى مواقفها إسلاما لا يمكن تجاوزه (لا تستطيع أن تفرق بين المبدأ المطلق الذي هو حكم الله الأزلي وبين المثال النسبي الذي هو تصرف بشري هدفه تجسيد المبدأ المطلق في الواقع المتغير، عليه تعتبر هذه الرذيلة المثال النسبي ـ الذي هو التصرف البشري حيال المبدأ ـ مطلقا أزليا كالمبدأ) وفي أدنى مواقفها تعتبر الدين ثباتا لا متغير فيه ، وهذا هو الإفراط بعينه، عليه يصبح الإسلام الصحيح وسط بين رذيلتي الإفراط والتفريط.

وقد يتشدق أصحاب التفريط بالعقل أحيانا وهم أبعد الناس عنه بينما قد يتشدق أصحاب الإفراط بالنص أحيانا وهم أبعد الناس عنه.

وقد أخبر الرسول عليه الصلاة والسلام أنه وبعد كل مئة سنة يبعث الله لهذه الأمة من يجدد لها أمور دينها، وفي هذا الخبر يقرر الرسول عليه الصلاة والسلام أن في الإسلام سنة قدرية فحواها التجديد.

وقد اتفق العلماء أن فحوى “تجديد الدين” يتمحور حول معنيين رئيسين هما (إحياء ما ندرس من معالم الدين) و (نفض الغبار من ناصع الدين) هذا عن التجديد ؛ ولكن ما علاقة التجديد بقضيتنا الرئيسية (الإسلام الصحيح وسط بين رذيلتين)؟

مهمة المجدد تتمحور حول إظهار الإسلام الصحيح الصافي من بين تلكم الرذيلتين ، وهذا هو المفهوم عن فحوى تجديد الدين، فالمجدد حين يجتهد من أجل “إحياء ما ندرس من معالم الدين” فهو يتعقب أثر المفرّطين الذين يجاهدون ليل نهار من أجل أن تندرس بعض معالم الدين، وحين يجتهد من أجل “نفض الغبار من ناصع الدين” يتعقب أثر الغلاة المتطرفين الذين يجتهدون ليل نهار من أجل تخليط الغبار ـ ما ليس من الدين ـ بالدين.

الحقيقة الغريبة التي نختم بها المقال هي أن هناك علاقة وجودية حتمية بين تياري التطرف والتمييع؛ فحيث وجد الأول يظهر الثاني كرد فعل مضاد له والعكس صحيح.

3 تعليقات

  1. أخى الكاتب، أعتقد بأنك لم تكن موفقا فى اختيار عنوان الموضوع. ليس هناك ما يسمى بالإسلام الصحيح أ الخطأ ولكن المشكلة هى فهمنا القاصر لديننا نظرا للعوامل الداخلية والخارجية التى تحيط بالمسلين اليوم.

%d مدونون معجبون بهذه: