خصائص مدرسة التصوف الإسلامي في الصومال (1-4)

بما أن المدارس الفكرية الصوفية في إفريقيا وفي غيرها اتّسمت بسمات وخصائص تتميّز عن غيرها من المدارس، فإننّا نلاحظ أنّ مدارس التصوف الإسلامي في الصومال أيضاً لها خصائص وصفات تتميّز عن غيرها، وتنبئ على أنّها قادرة على التنافس مع تلك المدراس الفكرية الصوفية في العالم الإسلامي، وأنها تفننت في رسم إبداعات فنية، وسنّ فُسحة من الثقافة الشاملة المتعددة المشارب البعيدة عن التكفير والتطرف والتنطع؛ فسلك روّادها طريقاً وسطياً، ولم يُرو زهاء ألف عام كانت تربية أبناء الصوماليين في يد رواد المدرسة أي تذبذبات ولامضايقات في الدين، ولم يُفجّر ولم يُكفر مواطن صومالي واحد بسبب نشر دين الإسلام، ولم تكن عقيدة المجتمع مجسمة تتطاول على الله بالتشبيه وتمثيله بصفات البشر، كما نجحت المدرسة في إنشاء صناعة وعمل رياضي، وإيجاد حرفة رائعة وخلق فلسفة عالية والعمل بعواطف إيمانية راقية، واختراع فكر يتسابق مع الزمان، وبذل نشاط مستمر،  ورسم قضية عادلة لها محامون مدافعون مخلصون زهاد في الدنيا.

ولاشك أن هذه الأدوار جاءت عن أحاسيس ومشاعر مخترعيها دون إملاءات خارجية أو تأثر بثقافة بيئة أخرى حتى وإن حدثت في بعض الأحوال غربلوها قبل أن يلقموها في فم الطفل العجمي المسلم الصومالي، وإن ثقافة المدرسة استوفت كل متطلبات تطبيق الدين، واخترقوا في سبيل تحقيق هذه الخصائص كل العقبات التي واجهتهم فحملت مدرستهم نموذجاً إسلامياً فذاً “صومالي المنشأ ” لاتضاهي سوابقها ولا تشبه لواحقها؛ فخلقت طريقاً جديداً وأبدعت واستقلت بخصائص منها مايلي :

 منهج مدرسة التصوّف الإسلامي ّ

           “وقد اتّسمت مدرسة التصوف الإسلاميّ في الصومال في قيامها وانتشارها بطابع السِلم والدّعوة بالحسنى بلا عنف ولا سيف إلاّ لمن تصدّى لإزاحة العقبات عن طريقها، فحين كانت تضطر لحمل السيف فإنما كان ذلك في وجه الفاتحين، وكان يسبق السيف في معظم الحالات جهود سلمية في غير شغف إلى العنف والدماء، بتحقيق  هدف الدعوة ورسالتها، وكان يصاحب الفتح ويتلوه نشاط الدعاة في تعليم وتحويل الفرد والمجتمع إلى الإسلام  في رفق وأناة.

 فبالنسبة للفرد ما أن يتحوّل الفرد إلى الإسلام حتى تتحول حياته كلها حسيّة ومعنويّة، سلوكيّة وتفكيره وعواطفه وآماله إلى أحسن وأرقى؛ فيحسّ أول ما يحسّ بالانتماء الهادف لا بالضياع ولا بالاستعباد، وإنما بالانتماء إلى كيان ديني وإنساني واجتماعي وحضاري يخوّله حق الحياة” .(([1]

      كان منهج رجالات التصوف في الصومال يهتم فقط بتربية الناس، ولم يرو في التاريخ القديم أحدهم تولى منصباً في الحكومات التى مرّت بالصومال قبل وأثناء الإستعمار وبعد الإستقلال، ولم يكن هذا شغل بالَهم، ولم تكن لهم أي علاقة مع السلطة السياسة؛ لأنّ الزهد الذي تربوه أنتج قيما سياسية إيجابية؛ حيث يكون المريد زاهداً فيما لدى السلطة من منافع ومن أموال ومن مناصب ومن مصالح، ومن الممكن أن يؤدي الزهد إلى الانسحاب الكامل من الدنيا بأسرها وبالتالي الانسحاب من السياسة باعتبارها ممارسة دنيوية، وكانت المدرسة أداة تهذيب للنفوس لتُرجع كل من انخلع عن الإرشاد الى الصواب.

ملامح المدرسة:

      ” من ملامح مدرسة التصوف الإسلامي في الصومال :- : ” التوبة، العزلة  الزهد، التقوى، القناعة، التسليم. ولها أحكام ستة هي: العلم، والحلم، والصبر، والإخلاص، والأخلاق الحسنة، والرضي.

كما أنّ لها غايات ستة وهي: المعرفة، واليقين، والسخاء، والصدق والشكر، والفكر. وتتسم بواجبات ستة وهي: ذكر رب العالمين، وترك الشهوات، وترك الدنيا، وإتباع الدين، والإحسان إلى المخلوقات، وفعل الخيرات”.([2])

اللغة العربية:

      من خصائص المدرسة انتشار اللغة العربية في الصومال ” ويرجع اتشارها إلى عهد بعيد  منذ حوالي 1400هـ عند قدوم العرب في أوائل القرن الأول الهجري، وقد استمرت بها شائعة فترة طويلة وبقيت اللغة الرسمية التي يستعملها الحكام في أعمالهم الرسمية ومعاهداتهم والتجارة في أعمالهم، وكان لانتشار كتاتيب تحفيظ القران الكريم والدراسة في المساجد أثر كبير في نشر اللغة العربية، كما أن وجود الجالية العربية في الصومال منذ أمد بعيد ساعد على انتشارها على نطاق واسع. واستمر الحال([3])، وفي “براوة ” استخدم احد المشايخ([4])ويدعي الشيخ عويس وشيخ آخر يسمى الشيخ قاسم البراوي في كتابة لهجة براوي، وكتبوا بها بعض الكتب الدينية، وترجموا بها بعض العربية، واستمر ابن الشيخ قاسم في استخدام طريقة والده في الكتابة بالحروف العربية لتحرير عقود الزواج “.( [5])

      استعمل الحروف العربية لأول مرة لكتابة اللغة الصومالية الشيخ يوسف بن أحمد الكونين للاستعانة بها في تدريس القرآن في القرن الثالث عشر. ثم جاء بعده الشيخ أويس أحمد بن محمد البراوي في القرن التاسع عشر، وأقام أسس الكتابة بالخط العربي بناءاً على أسلوب لهجة “الرَحنَوَنِيْن” المعروفة بال”ماوية” نسبة إلى لهجة “المَاي.”  ومن بعدهما موسى حاج ” إسماعيل جلال ” الذي غير طريقة تهجي الحروف وأضاف حركات جديدة، كان ذلك في منتصف القرن العشرين.

 الجدول التالي  يوضح كتابة اللغة الصومالية بالخط العربي

خط

صومالي

ملاحظات :

عربي

ء

hamzada

في كتابات  الشيخ أويس البراوي، تقلب الهمزة عينا إذا جاءت وسط الكلمة. الهمزة العربية مستعملة أيضا في الكتابة العثمانية.

B

ب

ba’‎

T

ت

ta’‎

J

ج

ja’‎

X

ح

xa’‎

Kh

خ

kha’‎

ينطق ‎x‎ في الغالب

D

د

Da

R

ر

ra’‎

S

س

Sa

تستعمل الصاد عوض السين في بعض الكلمات، كما في كلمة صومال.

Sh

ش

Sha

Dh

ط

dha’‎

قد يستعمل ڎ أو ڟ بدل ط. ربما نطق هذا الحرف ɾ بين متحركين.

C

ع

Ca

G

غ

Ga

قد يستعمل گ أو چ بدل غ.

F

ف

fa’‎

Q

ق

Qa

K

ك

Ka

L

ل

La

M

م

Ma

N

ن

Na

H

ه

ha’‎

ربما نطق هذا الحرف ɦ بين متحركين.

W

و

Wa

أما واو المد فنظيرها uu.

Y

ي

ya’‎

أما ياء المد فنظيرها ii.

اَ

a

alif la kordabey

e

تكافئ حرف e الفتحة المتبوعة بالياء في كتابات أويس البراوي، والفتحة مع الكسرة في كتابات محمد عبد مكاهيل.

اُ

u

‎u‎‏،‏ʉ

alif la godey

o

ɞ/ɔ

تكافئ حرف o الفتحة المتبوعة بالواو في كتابات الشيخ أويس البراوي، بينما مثله محمد مكاهيل بشكلة جديدة تشبه اللاوية ..( [6])

اِ

I

‎i‎/ɪ

alif la hoosdabey

ومن خلال استقرائنا بألفاظ اللغة الصومالية المنحدرة من اللغة العربية المستخدمة في البيئة الصومالية تبيّن لنا أنّ هناك ألفاظاً كثيرة يستخدمها المجتمع الصومالي في محالات عدة منها المجال الاجتماعي والاقتصادي ( الشراء والبيع)،  والمجال السياسي،  والمجال الديني. وقد حظي الباحث أن يتناول بعض الكلمات الدينية الموجودة في اللغة الصومالية المدخلة بواسطة كتابات ومعاملات رواد مدرسة التصوف الإسلامي في الصومال.

الجدول التالي يوضح الكلمات الدينية  العربية  التي أدخلها روّاد المدرسة  من اللغة العربية إلى اللغة الصومالية ([7])

الكلمة الصومالية

معناها بالإنجليزية

الكلمة العربية

ICTIQAAD

BELIEVE

الاعتقاد

 

SALAAD

Prayer

الصلاة

SOOM

Fasting

الصوم

IIMAAN

Faith

الإيمان

DIIN

RELIGION

الدين

MUSLIM

MUSLIM

المسلم

MU’MIN

Believer

المؤمن

SIYAARO

Visit

الزيارة

TUSBAX

Rosary

سبحة

MASJID

Mosque

المسجد

WAAJIB

Due

الواجب

WACDI

Preaching

الوعظ

SHEEKH

SHEIKH

الشيخ

MAXABBA

LOVE

المحبة

SHAR IYO KHAYR

Good and evil

الشر والخير

JUMCA

Friday

الجمعة

IKHLAAS

Loyalty

الإخلاص

RUKUUC

Bow

الركوع

SHAHAADA

Certificate

الشهادة

SUUFI

SUFI

الصوفي

INSHALLAAH

God willing

إن شاء الله

SALAADDA MAQRIB

Maghrib prayer

صلاة المغرب

CIIDUL UDXAA

Eid Al-AdH-HA

عبد الأضحي

CIIDUL FITRI

EID AL-FITRI

عيدالفطر

MALAA IG

Angels

الملائكة

QASIIDO

Poem

القصيدة

USTAAD

Professor

الأستاذ

MACALIM

Teacher

المعلم

الهوامش



[1] –  عبد الر حمن محمد النجار، رحلة دينية الى افريقيا، ص 21

[2] –  شريف عيدروس،  بغية الآمال في تاريخ الصومال، ص 218/219

[3] –  محمد عبد المنعم يونس، صفحات من تاريخ الصومال، ص 125

[4] – الصواب أحد شيوخهم كما سلف.

[5] – المرجع السابق، ص 127، ويقصد بالشيخ عويس الشيخ أويس القادري البراوي …الصواب جمع شيخ  على شيوخ وليس على مشايخ.

[6] –  المقال متاح بالرابط التالي والكاتب هو محرر الموقع  http://ar.wikipedia.org/wiki/% 7

[7] –   عبد الرزاق محمد علمي ابن ورفا، قاموس صومالي- عربي مقال متاح في هذا الرابط التالي   http://www.islamhouse.com/ip/61627  والجدول من إعداد الباحث.

4 تعليقات

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    هل نسي الأخ حسن القادري أم تناسى أن الشيخ أويس أولُ مَن رحّب الاستعمار الإيطالي، وأن تلميذه هو الذي كتب المحضر الذي استلم به الاستعمار جنوب الصومال، وأن الشيخ أويس كان يستلم مشاهرة شهريّة من الاستعمار، وأن هذه الوثائق ما زلت محفوظة! هل يدري الأخ حسن الذي قال : وليقبل من يقبل، وليأبى من يأبي، فالعزّ للقادرية، والذلّ للصالحية” ninkii yeela hayeelo, ninkii diida hadiido, Dawlad qaadiriyaa leh, Dufna Saalixiyaa leh.

  2. بسم الله الرحمن الرحيم
    إن تقليب الحقائق شيء سيئ للغاية، أما يدري -البصري – هذا أن عبد الله قطب وهو حامل لواء القادرية كفّر الطريقة الصالحية وأباح دمائها ! وعندي نسخة لكتابه ” نصر المؤمنين على المردة الملحدين ” ويعني المؤمنين القادرية، والملحدين ” الصالحية” ثم في الكتاب رسالة سمّاها ” السكين الذابح على الكلاب النابحة” ويعني الصالحيّة ، ثمّ كفّرهم فقال: وقتل واحد منهم أفضل من مأئة كافر عادي”

  3. بشير
    بلا شك أنه كان للصوفية دور في بعض جوانب الحياة، إلا أنه تركوا ميراثا سيئا للغاية في حياة كثير من الصومالين، لكونهم إشتهروا بإستجداء الناس وسؤال أموالهم، وأنه لم يكن لهم دور فعّال في مختلف نواحي الحياة حتى شاع بين الناس مقولة تحط قدر العلماء فقالوا: فيما إذا قيل أيهما أكثر الرجال أم النساء؟ أجابوا إذا إنضم أهل العلم إلى النساء فالنساء أكثر، ومعنى هذه العبارة أن أهل العلم واقع بين الرجال والنساء أو نهم أقرب إلى جانب النساء، وذلك كله نتيجة لأفعالهم السيئة، ونظرتهم القاصرة في المجتمع فضلا من أن يحققوا أمجادا للأمة، أن يجددوا حلولا للأمة.

  4. الاخ حسن معلم محمود سمتر نشكره على الجرءة في الكتابة حول هذه المدرسة التي شابها كثيرٌ من الشوائب التي تحتاج إلى تصحيح وقراءة موضوعية تاريخية تتجرد عن كل الذات والتي يكون همها فقط الحقيقة وإن كانت مُرّةَ , من هذه الحقائق مثلاً : هل قامت هذه المدرسة بدور دعوي إسلامي خالص أم دعوتها كانت إلى غير ذلك وإن ظنها أصحابها أنهم يحسنون صنعاً وأنها دعوة في صميمم الدعوة الاسلامية ؟ لاشك هناك كمية من الناس لايستهان بهم يعتقدون إعتقاداً جازماً أنّ الاسلام إنتشر في إفريقيا عن طريق المدرسة الصوفية إلّا أنّ الحقيقة التي تُثبت المصادرُ التاريخية عكس ذلك تماماً,فمثلا صاحب كتاب — الإسلام في إفريقيا عبر التاريخ – بعد أن ذكر الدور الاول الذي قامته التُجار المسلمون في نشر الإسلام في إفريقيا يقول رحمه الله:(صنف أخر من الدعاة وهم المتصوفة, وقد قام هؤلاء بالعمل باسم الإسلام في أفريقيا شرقا وغربا وشمالا, أقول يمكن أن نوجز عمل مشايخ الصوفية فنقول، إنهم دعوا إلى كل شيء غير الإسلام بالمفهوم الصحيح ,
    أما الإسلام النزيه الذي جاء به رسول الإسلام وسيد الأنام صلى الله عليه وسلم فلا صلة لدعوتهم به ولعلي لا أشق عليكم أو لا أحرج أحدا لو استطردت حديثا غير طويل لنعرف شيئا عن دعوة المتصوفة لأن المشاع على ألسنة بعض الناس أن لمشايخ الصوفية دورا بارزا وهاما في ميدان الدعوة إلى الإسلام. ويزعمون أن الإسلام دخل بعض المناطق في أفريقيا وغيرها على أيديهم.
    التحقيق :الواقع أن لمشايخ الصوفية أعمالا ومجهودا ملموسا في القارة وأنهم دعوا الناس إلى شيء إلا أن ذلك الشيء غير الإسلام في حقيقته وجوهره وهم يعلمون في الغالب الكثير هذه الحقيقة من أنفسهم وإن كان يوجد فيهم من يجهلون هذه الحقيقة ويحسبون أنهم يحسنون صنعا.)
    المدرسة الصوفية تاريخها ليس مضيئاً وهم معروفون بمقاومة المجاهدين المخلصين – لا أقصدالشباب ومن نحى نحوهم – لذلك أحي حسن لعلنا نحتاج أكثر إلى قراءة تاريخية لهذه المدرسة .

%d مدونون معجبون بهذه: