أرشيف الكاتب: الدكتور عبد الباسط شيخ إبراهيم

خواطر دعوية [11] التزكية في دهاليز الحركات

This is post 11 of 11 in the series “خواطر دعوية” قال : درست العلم الشرعي لدى أحد مشايخي الفضلاء ، وقد كتب لي تزكية لأكون عضوا في حركة إسلامية ، وبعد فترة من الوقت حصل بيني وبينه خلاف في مسألة لا علاقة لها بالشرع والدين ، بل في الرأي والنظر الذي تختلف فيه أنظار الناس ، ولا يوجد هناك ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [10] عدد الحضور لا يتناسب مع مكانة الشيخ..!

This is post 10 of 11 in the series “خواطر دعوية”   قال : نعيش في بلدة نائية من بلاد الغرب وعدد سكان الجالية الصومالية فيها قليلون ، ولا يوجد فينا من يستطيع القيام بمهمة الدعوة والتعليم والتوجيه بالصورة المطلوبة، كما لا يوجد مركز أو مسجد تابع للجالية بل هي ضيف على مراكز الجاليات الأخرى؛ لأن إمكانياتها القليلة لا يسمح ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [9] حسن استغلال المنبر

This is post 9 of 11 in the series “خواطر دعوية” كنت في زيارة قصيرة في بلدة، وكان بجوار البيت الذي أسكن فيه مسجد كبير وواسع ولكنه يضيق على الناس في أوقات الصلاة بكثرتهم ، وجرت عادة أغلب الناس بعد أداء صلاة الفجر البقاء في أماكنهم وقراءة وردهم اليومي من القرءان الكريم ، وكان منظرا جميلا ومفرحا لكل من يشاهده ؛ لأن ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [8] العيد مناسبة للتصافي والتسامح

This is post 8 of 11 in the series “خواطر دعوية” لا تخلو الحياة من مشاكل ومطبات تكدِّر صفو العلاقة الاجتماعية بين الناس، سواء كانوا أقرباء وأصحاب وزملاء، وفي أماكن وميادين مختلفة ، ومجالات متنوعة ، في ساحات العلم والمعرفة ، وفي التجارة والصناعة، وعتبات الحكم والمناصب ، وغير ذلك من أماكن التلاقي والاحتكاك البشري ، وهذه المطبات تترك غيوما ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [7] لا تصلِّ في هذا المسجد

This is post 7 of 11 in the series “خواطر دعوية” في بلاد المهجر يجد المرء صعوبة في حصول وإيجاد مسكن ومأوى قريب إلى مسجد يستطيع الوصول إليه بدون تعب ، أو لا يبعد عنه مسافة لا تأخذ منه وقتا طويلا في المشي ، فمن حظي بهذه الحالة يعتبر من المحظوظين ، وإلا يضطر كثير من الناس استخدام المواصلات الخاصة ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [6] لو أن أغنياء الصومال أدوا زكاة أموالهم

This is post 6 of 11 in the series “خواطر دعوية” في الثمانينات من القرن الماضي شرفت بحضور مواعظ كان يلقيها فضيلة الشيخ العلامة محمد عبدالغني سراج المصري في المسجد الذي كان يخطب فيه فضيلة العلامة خطيب العاصمة الصومالية الشيخ محمد نور قوي في حارة شبس في مقديشو، وفي مقر المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم التابعة للجامعة العربية في الصومال، ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [5] مسجد بني فلان

This is post 5 of 11 in the series “خواطر دعوية” كنت في زيارة خاصة في بلدة من إحدى الدول الغربية ، وعند مغادرتي رافقني بعض الأخوة إلى محطة القطار ، فاستقلنا بسيارة أحدهم ، وكانت المسافة طويلة فاضطررنا بمرور بعض الأحياء، فلما اقتربنا من أحد المساجد التابعة للجالية الصومالية ، قالوا : هذا مسجد بني فلان ( قبيلة صومالية ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [4] “هل أسأت في الجواب”

This is post 4 of 11 in the series “خواطر دعوية” قال : تعتبر المشاركة في الملتقيات الدعوية الصومالية في المجهر ضربا من الخيال إلا إذا كنت عضوا في الحركات أو لك جمهور مؤيد في الميدان؛ لأن الاختيار والترشيح يتم عن طريقهما ، فإن حظيت بفرصة في حال غفلة أو بإيعاز ووساطة من أحد المتنفذين فمن المستحيل بأن تتكرر لك ...

أكمل القراءة »

التدين المغشوش

[مختارات الشاهد ]- المقصود بالتدين المغشوش أو التدين المصلحي هو الذي لا يتقيد بالمقاصد الشرعية التي أُنزلت لأجلها الكتب وأرسلت الرسل المتمثلة في عبادة الباري سبحانه، والعمل لأجل الفوز بالمقام العالي في يوم المعاد، وتوظيف النصوص الشرعية في تحقيق العبودية الكاملة لله تعالى، والنأي عن مواطن الشبه واستخدام الدين سلمًا لقطف الدنايا من حطام الدنيا. فالتدين المغشوش هو الذي يقدم ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [ 3] يا شيخ هذا الحديث ضعيف !

This is post 3 of 11 in the series “خواطر دعوية” قبل أكثر من عقدين كنت أحرص بأداء صلاة الجمعة في أحد المساجد ؛ لأن خطيبها كان عالما واسع الاطلاع ، لا يُمل من حديثه ، كثير التواضع ، وبعد انتهاء الصلاة كان يجلس هنيهة إما لتفسير آية أو شرح حديث أو عن إجابة سؤال ، أو مناقشة قضية من ...

أكمل القراءة »

آفة الفساد في الصومال

[مختارات الشاهد] – أشارت التقارير الدورية التي تصدرها تباعا منظمة الشفافية الدولية  (Transparency International) ، والتي تعني بمتابعة ودراسة أوضاع الدول في تطبيق الحكم الرشيد ، ومحاربة الفساد المالي والإداري والسياسي ، بأن الصومال ضمن خمس دول الأكثر فسادا في العالم . وإن كان هذا الكلام صحيحا بالنسبة لمن يتابع ويعرف الأوضاع الداخلية في البلد ، إلا أنه لم يُبْـن ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [2] ” لا يَؤُمنا حَليق “

This is post 2 of 11 in the series “خواطر دعوية” في إحدى صلاتي العشي ( الظهر والعصر ) شغر مقام الإمام الراتب للمسجد ؛ فتقدم رجل من حفظة كتاب الله تعالى معروف لأهل المسجد بطلب من المؤذن ، وكان خفيف العارضين ، يخفف لحيته حتى يتراءى للناظر بأنه حلقها ، فلما كاد أن يكبر ، صاح من الخلف رجل ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [1] “بين المحاضرة والحفل الغنائي”

This is post 1 of 11 in the series “خواطر دعوية” صليت في أحد المساجد الصومالية ، وبعد الصلاة ترجل أحد الفضلاء من الدعاة لإلقاء محاضرة قد أعلنت له قبل عدة أيام ، فأفاد الشيخ وأجاد في كلمته القيمة ، وفي أثناء كلامه صدرت من الواعظ الكريم كلمات لعلها من سبق اللسان أو زلة لم يقصدها ولم يتوقع تأثيرها السلبي ...

أكمل القراءة »

من أجل توحيد الصف الدعوي الصومالي

السعي والتكاتف لتأسيس وتوثيق لوحدة الصف الدعوي من أولويات وضروريات العمل الإسلامي في كل مكان عامة، وفي الشأن الصومالي خاصة؛ لأن مسيرة الدعوة في ربوع الصومال قد تضررت كثيرا في الأزمة التي وقعت في الصومال بعد سقوط الحكومة المركزية في أوائل عام ١٩٩١م. والإسلاميون مع اختلاف اتجاهاتهم وتنوع مشاربهم لم يكونوا على قلب رجل واحد إبان الحكومة العسكرية ، ومع ...

أكمل القراءة »

دور اللغة العربية في الخطاب الدعوي الصومالي

من نعم الله تعالى على الناس من لدن آدم عليه السلام إلى خاتم الأنبياء والمرسلين عليه الصلاة والسلام أن أرسل إليهم رسلا وأنبياء يتحدثون بلغة قومهم ليسهل عليهم فهم خطاب الله تعالى ومراد حكمه في إنزال الكتب وإرسال الرسل ﴿ وَما أَرسَلنا مِن رَسولٍ إِلّا بِلِسانِ قَومِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُم فَيُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشاءُ وَيَهدي مَن يَشاءُ وَهُوَ العَزيزُ الحَكيمُ﴾ إبراهيم ...

أكمل القراءة »

التحالف السلبي مع الحركيين

( جامع وفارح صديقان ، فارح طالب علم ، وليس له انتماء حركي ، بل يتعاون مع الجميع ، وأما جامع من مرتادي المساجد ، ينقل إلى صديقه ما يدور في الساحة من تساؤلات ، فجرى بينهما هذا الحوار ) قال جامع : يا شيخنا العزيز فارح ، أنت طالب علم ، يُحتاج إلى علمه ، ولكن أراك تتواري عن ...

أكمل القراءة »

الاعتراف بقدرات الآخرين

كثيرا ما يتردد في أسماعنا عندما يريد شخص ما في مدح أو بيان فضل محبوبه كلمة ” رجل في حجم أمة ” أو ” رجل المرحلة ” أي أن هذا المشار إلية يتقن فنونا كثيرة ، لا تتوفر فيه إلا هو ، وهذا القول يحمل في طياته عدم الاعتراف بالآخر ولو بقدر بسيط من إنجازاته وإبداعاته . ولكن إذا نظرنا ...

أكمل القراءة »

الوقوف على الحياد

 في فترة الحرب الباردة التي دارت رحاها بين أمريكا وحلف ناتو وبين الاتحاد السوفيتي وحلف وارسو ، تأسست منظمة عدم الانحياز ليبتعد أعضاؤها من تأثر أو تأييد سياسات الحرب الباردة ، ولكن الحقيقة الظاهرة للعيان لم تكن الحركة حيادية بالمعنى الرسمي ، بل كان غالبية هذه الدول توالي سرا أو علنا في بعض الأحيان أحد المعسكرين غربا أو شرقا . ...

أكمل القراءة »

 ثقافة الاستقالة

يعتقد كثير من المسلمين بأن ثقافة الاستقالة من المنصب صنيعة غربية ؛ لأنهم يرون كل يوم بأن الساسة الغربيين لا يخجلون من الاستقالة عن مناصبهم الأدبية والحسية ، وهو المعمول به والمتعارف عليه في كثير من الدول المتقدمة في الوقت الحاضر .  ولكن الحقيقة التي يجهلها كثير من المسلمين هي بأنها حضارة وثقافة إسلامية عميقة تفطن لها المسلمون منذ فترة بعيدة ...

أكمل القراءة »

لدي حلم I have  a Dream

ألقى مارتن لوثر كنغ الناشط الأمريكي الأسود خطبة تاريخية – صُنفت من أكثر الخطب تأثيرا في القرن الماضي – وذلك فوق منصة تذكار إبراهيم لنكولن في ٢٨ من أغسطس عام ١٩٦٣ م، في سبيل تنشيط همم وعقول بني جلدته ليتحرروا من سلك العبودية والإزدراء الذي عانوا منه طوال عقود . ويعرف مارتن لوثر بأن هناك مشاكل كثيرة تواجههم في مسيرتهم ...

أكمل القراءة »

نموذج من التفكير السائد في الصومال

حوار سياسي حول تقاسم السلطة : ( مَدَي وجامع يمثلان نموذجا من التفكير السائد في المجتمع الصومالي والذي يعتقد بأن القبيلة هي أساس التعامل بين الناس في مجال السياسة). قال جامع : أراك هذه الأيام تقوم بحركات استفزازية لا يتناسب بوضعك السياسي والاقتصادي والإعلامي ، وينبغي لك أن تكبح طمعك اللامعقول ، لأن سياسة الحكم في الصومال قد فرغ منه ...

أكمل القراءة »

السلام عليك أيها الأجير..

الرئاسة ليست غنيمة !  أورد الإمام أبو نعيم الأصبهاني في كتابه ” حلية الأولياء وطبقات الأصفياء ” القصة التي دارت بين أمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان – رضي الله عنه – وبين الإمام أبي إدريس الخولاني – عالم دمشق وقاضيها وواعظها في زمنه – وقال بسنده عن أبي عبد الله الحرسي قال : ( دخل أبو مسلم الخولاني على ...

أكمل القراءة »

 وقفات مع قصة الحاكم الصيني الأصَّم

الحاكم الصيني الأصَّم العادل : ذكر الإمام أبو محمد عبد الله القلعي المتوفي سنة ( ٦٢٠هـ )، في كتابه ” تهذيب الرياسة وترتيب السياسة ” قصة غريبة ، قال فيها ( بينما الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور في الطواف بالبيت العتيق ليلاً ، إذ سمع قائلاً يقول : ( اللهم إني أشكو إليك ظهور البغي والفساد في الأرض ، وما ...

أكمل القراءة »

الأخوة الدينية في دساتير الحركات الإسلامية

 الأخوة في الدين مطلب إلهي شرعي لا يخضع لرغبات الناس ولا لمرئياتهم وآراهم الخاصة ، ولا يتعامل الناس بسبب لونهم أو عرقهم أو لغتهم أو جنسيتهم أو مستواهم المادي من الغنى والفقر ، أو مسؤولياتهم الإدارية أو مكانتهم الاجتماعية والأدبية ، أو المهن التي يزاولونها أو غير ذلك من الفروقات التي أحدثها الناس من أجل التفريق بين بني البشر لحاجة ...

أكمل القراءة »

الـمنبر… وتصفية الحسابات!

قال جامع لزميله فارح :  أراك تُتَاح لك الفرصة في بعض الأحيان لاعتلاء المنبر أو التحدث عبر الميكروفون. فقاطعه فارح قائلا : وهل اعتلاء المنبر يحتاج – بعد التنسيق مع الإدارة المكلفة – غير العلم وحسن الإلقاء ومراعاة أحوال المخاطبين، واختيار الموضوع المناسب ، والاهتمام بما يَجْمع ، والبعد عمَّا يفرِّق . قال جامع ضاحكا : … وأن تكون عضوا في الحركة ، أو تكون مرضِّيا لدى اللجنة الموقرة ، أو يوجد ...

أكمل القراءة »

اعتذار يحتاج إلى اعتذار!

رأيته مهموما تظهر عليه الكآبة والحزن ، وكان عهدي به مرحا تعلو على محياه البشاشة وخفة الدم. قلت : ما دهاك . فأجابني قائلا : ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا ** ويأتيك بالأخبار من لم تزود. قلت له: خيرا . قال : كنت أختلف إلى مجموعة من معارفي الذين يشتغلون في طلب العلم والدعوة . قلت:  مهلا يا زميلي؛ لماذا لا تستخدم كلمة أصدقائي وهي أقرب إلى القلب وأحسن للسمع. ...

أكمل القراءة »

دردشة فكرية مع صديق!

قال لي صديقي: أراك تحب الثرثرة وتكثر الكلام في مجالات تهم المجتمع والدعوة ، لماذا لا تعبر رأيك عبر الأطر الرسمية والقنوات الصحيحة ؟. قلت له: لم أفهم مرادك. .. ماذا تقصد.؟. قال: لماذا لا تنتظم في صفوف الحركات الدعوية الموجودة في الساحة؟ . قلت: لست من مناصري الفوضوية ومحاربـي الحركات، أحب التنظيم والإدارة واحترام التخصصات وتقدير الكفاءات، فماذا وراء ...

أكمل القراءة »