أرشيف الكاتب: محمود محمد حسن

انضمام اللغة الصومالية إلى “مترجم Google” الإشكاليات والفوائد

المقدمة: استقبلت الأوساط الثقافية الصومالية مع بداية العام الحالي 2014، نبأ دخول اللغة الصومالية ضمن اللغات التي يمكن ترجمتها عبر موقع “مترجم Google” بسرور كبير، وقد اعتبره البعض خطوة تكاد توازي في أهميتها اعتماد الأبجدية ذاتها بداية سبعينيات القرن الماضي، فقد نشرت شركة Google على شبكتها الاجتماعية بدءًا من شهر أغسطس لعام 2013م[1]، خبرا يفيد بأنها تعمل في ذلك الوقت ...

أكمل القراءة »

قضية أغسطس 2013: أضواء على الجدل القائم حول قانون الصحافة الجديد في الصومال

مقدمة: لا زال يتصاعد الجدل حتى هذه اللحظة حول قانون “الإعلام/ الصحافة” الصومالي الجديد الذي قدمته وزارة الإعلام و البريد والاتصالات والمواصلات الصومالية، في محاولة لتنظيم العمل في قطاع الإعلام والصحافة، والذي تمَّ إقراره من قِبل مجلس الوزراء في الحادي عشر من يوليو من هذا العام 11/07/2013م، وهو ما اعتُبر تطوُّراً مهمًا – في نظر العديد من المراقبين – باتجاه ...

أكمل القراءة »

يا عم عبعال! مالك ومال الصومال؟!

ردًا على بيان سيد عبد العال رئيس حزب التجمع المصري الصادر بتاريخ اليوم الأحد  14/07/2013م كنتُ أبحث عن مقال نشرته حول الشأن الثقافي في بلادي قبل فترة، لأتابع الردود حوله ومدى نشره، فإذا بي أجدني مع وجبة صباحية من الضيق، آتية مرّة أخرى من جمهورية مصر العربية، وكأننا نستحق على قلقنا على أهلنا فيها، وذكرنا لهم في دعائنا لهم بالحفظ ...

أكمل القراءة »

نحو لبنة أخرى تضاف في صرح الثقافة الصومالية

تواصل معي عدد من الأحبة، مستفسرين عن سرّ انقطاعي عن الكتابة خلال الأسابيع الماضية، وللحق فإنني أجدني ملزمًا بالتعبير عن الامتنان لهم على اهتمامهم من ناحية، وبأن أستغلّ هذه الفرصة أيضًا في استماحة العذر من كل من أثّر فيهم انقطاعي “العام” هذا، دون أن أدخل في التفاصيل أكثر. كما لن أخفي عليكم أحبتي أنني احترتُ كثيرًا في مقاربة المسألة التي ...

أكمل القراءة »

أن نقول “لا”

ليس بعيدًا ما نأمله ونتفاءل لتحققه على مساحة موطن الصوماليين الواسع، وإدراك أننا جميعًا حلقات في ذات السلسلة، أو نقاط في تلاحهما وتقاربها حد الاندماج تكتمل دائرة صلاح أحوالنا ونهضتها، فلو استطاع المثقفون المتألّمون تأجيل المواجهة بينهم في مسائل الخلاف “التقليدية”، اطمئنانًا إلى أن حملة تلك الخلافات المخلصين، أدّوا واجبهم تمامًا ولازلوا يؤدون واجبهم باقتدرا في تفريق شمل هذا الشعب. ...

أكمل القراءة »

لا خطر على الثقافة الصومالية من الثقافة العربية

بل الخطر كل الخطر على الثقافة الصومالية هو من جراء “كسل” أبنائها، فالعرب لا يقلون عنهم كسلًا بل وضعهم مدعاة للخجل أكثر لأن الإمكانيات والدوافع التي يُفترض أنها لديهم أعظم بمائة ألف مرّة، ومع ذلك فإنهم يعجزون عن المساهمة في دعم ثقافتهم، بصورة قد ترفد في يوم ما، الجهود الساعية للحفاظ على المحتوى العربي الإسلامي من الثقافة الصومالية والناتج ـ ...

أكمل القراءة »

لحظة إسفار ظهيرة الحق!

  حق الإنسان في التعبير عمّا يجول في ذهنه، لا يمكن بأي حال من الأحوال، تجاهل كونه حاجة جوهرية، فليس يتميّز الإنسان عمّا سواه من الكائنات سوى بفرادته المبنية على عقله و قدرته على نقل أفكاره للبشر من حوله. لقد مررنا خلال الفترة الماضية بتجارب غاية في الروعة، كشفت لنا الكثير مما يعتمل من استنساخ وتنميط للذهن البشري، بحيث تيقنا ...

أكمل القراءة »

موقع الصومال في الإعلام العربي

غاب الصومال ولفترة مديدة عن طاولة البحث والتحليل في الإعلام العربي، لعوامل عديدة كان منها الفرادة الثقافية لذلك البلد العضو في الجامعة العربية، وتقصير من قبل الكتّاب والباحثين الصوماليين، والذين ـ على قلّتهم ـ دفعهم التجاهل والتهميش للكتابة بلغات أخرى غير العربية، ليتمكّنوا من إيصال وجهة نظرهم الوطنية والأصيلة ايًا كانت مشاربهم وتوجهاتهم، بعيدًا عن التنميط والسطحية الذين كانا السمة ...

أكمل القراءة »

حين تضيع البوصلة يدنّس المقدّس

كثيرون لاحظوا الفترة الماضية، شدّة تألّمي واشمئزازي من تعصّب الناطقين باسم جيل كامل من أبناء منطقتي “جمهورية أرض الصومال”، وكثيرون هم من عاتبوني على أخذ الأمر على محمل الجد، وكثيرون هم أيضًا ممن قالوا أن مخاوفي من احتراق القيم في اتون اللهفة على الاعتراف، ليست في محلها ولا تعبّر عن واقع. لكن لرب الأقدار مشيئة أن يُثبت وجهة نظري تلك، ...

أكمل القراءة »

في مهب رياح الصحو / أرض الصومال

لم أتصوّر في يومٍ من الأيام، أنني سأجدني مجبرًا على كتابة أسطر كهذه، لكنني ومنذ اللحظة أراني مدفوعًا بهاجس الخوف على المستقبل مما يشوبه من الغموض والحيرة والتحيّز! “أرض الصومال” ذلك الحلم الذي، انبثق على غفلة من الزمن، ليغيّر نظرة الكثيرين إلى أنفسهم، ويغيّر أولوياتهم، في سعيهم الحثيث باتجاه النجاة من تكرار تجربة الاضطهاد والمعاناة، قد استحال إلى قصة أخرى ...

أكمل القراءة »

الكُلُّ والجُلُّ في الشأن الصومالي 2

أذكر حادثة بسيطة صادفتها ذات يوم، وهي على بساطتها سببت لي صدمة حقيقية، ففي حوار جرى ضمن أحد مقرّات الطلبة الصوماليين، في بلد عربي نسأل لأهله الفرج مما هم فيه، كان مداره: كيف نتعامل مع الشأن الصومالي؟ وتحوّل الأمر إلى ما يشبه المناظرة، بعد أن انبرى أحد الأحبة للرد على ما قدّمته، وقد كان موقفي حينها ـ أي قبل عقد ...

أكمل القراءة »

الكُلُّ والجُلُّ في الشأن الصومالي 1

تمهيد لا أخفي على القارئ أنني كنت أنتوي إضافة صفة “الوطني” للشأن الصومالي في العنوان، ليكون كالتالي: (الكل والجل في الشأن الوطني الصومالي)، لكن هاجسًا مفجعًا جعلني أعدل عن تلك الإضافة الطفيفة لسببين، أولهما أن تلك الصفة قد سُحلت في الوحل، بعد أن أُسبِغَت على الكثير من المشاريع والحركات والبرامج، التي تمّ ترويجها في فترات سابقة وحالية، إلى حدّ أن ...

أكمل القراءة »

في عشيرتنا شيعي!

كان منذ فترة قصيرة فقط أن أكتشفت أن لي “ابن عم” متشيّعٍ، أو فلندعه “مستبصرًا” كما يحب أن يسمّى، ولأكون واضحًا أكثر فصفة ابن العمومة لدينا نحن الصوماليين، قد تشمل ما يزيد عن المليون إنسان ، صعودًا حتى الجدٍّ العشرين أو أعلا، وسبب مصادفته كانت نتيجة عن اعتراضي الشديد، على ما تعرّضت له إحدى المجموعات، التي أديرها في موقع التواصل ...

أكمل القراءة »

إخفاق الممارسة السياسية للوحدة

كنّا تكلّمنا في حوار سابق عن أنّه لا جدوى من تهافت الوحدويين الشماليين على العاصمة مقدشو،  قبل الوصول لمرحلة متقدمة في المفاوضات بين “أرض الصومال” و”الفيدرالية”، وقلّلنا كذلك  من قيمة وجود وزراء شماليين في الحكومة (المصغرة) الحالية، كوزيرة الخارجية الجديدة.  وكان اعتبارنا تنصيب أولئك المسؤولين، مجرّد “تدفئة” للمقاعد الوزارية والنيابية، لحين اكتمال الحوار بين الطرفين والوصول لتسوية مرضية يتم بعدها ...

أكمل القراءة »

ألم أقل لكم من قبل؟!

لم يخطر ببال الكثيرين أن تحوّل التحيّز القبلي، إلى وحش يدمّر كل شيء، سيكون له آثار أبعد من تفكيك الكيان السياسي الصومالي، ليصل إلى مسخ الهوية الثقافية والدينية والوطنية الصومالية، ويجعلها  شيئًا دميمًا يستوجب الفرار منه بكل اتجاه، ناهيك عن ما لم يقصّر في ترسيخه من شناعات، أولئك الساسة القبليون بكياناتهم القزمة، ومواقفهم الانتهازية المثيرة للاشمئزاز، كما لم يقصّر في ...

أكمل القراءة »

فلماذا أصرّت (قناة العربية)؟

لم تمضِ شهور على ما ظننا أنه قد تم، من إغلاقنا ملفّ المقال الغريب، والذي تم نشره حينها، ضمن ملف “النفط في أسبوع” بجريدة الحياة، والمنسوب للدكتور وليد خدوري، حول الصومال بعنوان (بدء الاستكشاف النفطي في الصومال)، مؤرخًا بيوم الأحد 15/04/2012، ذلك المقال الذي تمَّت إعادة نشره مرارًا، في عدد من وسائل الإعلام باتفاق، أوبدون اتفاق مع (دار الحياة) أونشرة ...

أكمل القراءة »

تحت الشجرة 5

نحن نحب لذا نحن معرضون لأن نحزن أضعاف ما يحزنه الإنسان الوحيد، نحن نحب أي نحن ننتمي فنجني بانتمائنا كل ما لا يحلم به المتفرد، نحن نحب؛ لذا فإننا نغضب لأجل آخرين، نحمل لهم مشاعر لا تجعلنا قادرين على القبول بأي ضر يمسهم، ولأننا كذلك فإننا نشعر بالأسى حين تحدث لهم المآسي، بل يغمرنا الشعور بالذنب، لمجرد أننا لم نكن ...

أكمل القراءة »

الدستور الصومالي والدعوة الصينية

تناقلت وسائل الإعلام، الدولية فالعربية في الفترة الماضية، ما ورد عن أن جمهورية الصين الشعبية، تدعو الحكومة الصومالية الجديدة ـ ما بعد الانتقالية ـ، لنشر الحكم الفعال في الصومال، على لسان المندوب الصيني الدائم لدى الأمم المتحدة لي باودونغ خلال حديثه في اجتماع مفتوح لمجلس الأمن حول الوضع في الصومال. إلّا أن الملفت حقيقة في تلك الدعوة، هوما ورد من ...

أكمل القراءة »

الزيارة التركية ونقاط جديدة على الحروف

كلمات قليلة ألقاها وزير الخارجية التركي في زيارته الثانية لبلادنا الصومال، أظهرت وعيًا تركيًا حقيقيًا بما يحدث على الأرض الصومالية، ولتحمل تلك الكلمات جرعة مكثّفة من الأمل بإمكانية تحقيق الكثير هناك. وقد يكون سرّ “طربنا” بكلمات أحمد داوود أوغلو، صراحته الأخوية في الإشارة لمسائل، تم طرحها من قبلنا، كما من قبل غيرنا بأكثر من طريقة، تصبّ في مجملها، في أهمية ...

أكمل القراءة »

إنها الفوضى يا صديقي

برزت في الآونة الأخيرة، حوارات في الفضاء الالكتروني حول مواضيع غاية في الأهمية والحيوية لشعبنا، وهو أمر تفاءلنا به كثيرًا ابتداءًا، لكن ما لبث تفاؤلنا أن استحال إلى حالة من الذهول، نظرًا لتكشّف أمور على السطح، دلّت على أن  أصحاب مواضيع الحوار، إنما سعوا لأن يجعلوا مواقفهم “المبدئية” سواتر يختفون خلفها، وهم غير مدركين لما يفعلون، في حالة العبث التي ...

أكمل القراءة »

التطوير مقاربةً لعلاج تلك السلبيات

تعاني الأبجدية اللاتينية “المبسطة” المستعملة اليوم في اللغة الصومالية الأم بشقيها ” محاي” و “ماي”، من مشكلات خطيرة تحد من إمكانية مواكبتها لاحتياجات شبعنا المتزايدة في تدوين المعلومات، ونقلها وحفظها، وتلك العيوب الواضحة إن دلّت على شيء، فإنما تدلّ على العجلة وعدم التبصّر الذي تم فيه اعتمادها، وذلك في خضمّ الفورة التي رافقت محاولة العسكر إحكام قبضتهم على مناحي الحياة ...

أكمل القراءة »

سلبيات الأبجدية الحالية

لقد أصبح ممكنًا وبعد بسط الحجة، بضرورة الاستمرار في اعتماد الحرف اللاتيني، ليكون الرسم الحاضن لمنطوق اللغة الصومالية، وبعد تفنيد أي دعوى ترمي لتسويغ جدوى البدء من “الصفر”، بمحاولة استعادة الأبجديات الوطنية أو العربية، ولكننا وإن كان الحال كذلك، فإن البحث عن الأفضل لشعبنا، والسعي لما فيه تحقيق مصلحته، تجعلنا لا نتردد في نقد الأبجدية اللاتينية المعتمدة حاليًا، كشف عيوبها ...

أكمل القراءة »

لماذا الاحتفاظ بالنموذج اللاتيني؟

لقد مرّت اللغة الصومالية بفرعيها (محاي- ماي)، بفترات طويلة من الإهمال وعدم التدوين بها، ومردّ ذلك كان للطبيعة الرعوية الصعبة لمعظم مساحة البلاد، إضافة للميل المتزايد للإنسان القاطن بها، إلى الإيغال عميقًا في البداوة، نظرًا لتصاعد حدة الجفاف وتناقص الهطل المطري على مدى القرون العشرين الماضية، وهو ما جعل التطور الحضري محدودًا بناطاقات ضيقة معتمدة في اقتصادها على التجارة غالبًا، ...

أكمل القراءة »

تعقيبًا على مقال: (اللغة الصومالية… بين الحرف العربي والحرف اللاتيني)

تنويه: أسعدني كثيرًا أن لقيت “دفعتنا الأولى” من المقالات حول الأبجدية الصومالية، هذا الاهتمام من عدد لابأس به من الأخوة المهتمين بالشأن الثقافي في بلادنا، وقد كان من مصادر سعادتي أني قد وجدت ردود متفاوتة من الفريقين التقليديين الذين يتجاذبان طرفي المسألة، وهو ما يجعلنا نزداد ثقة بأننا نفتح طريقًا ثالثًا تحتاج إليه كل المسائل التي تشغل بال أبناء وطننا، ...

أكمل القراءة »

في ذكرى اعتماد الأبجدية الصومالية

أظلنا شهر أكتوبر من جديد، ليكون واحدًا من أكثر شهور السنة امتلاءًا بالذكريات التاريخية لشعبنا الصومالي، مرّها وحلوها، وبين الاحتفاء والشجب لبعض ما حدث فيه، تمرّ ذكرى اعتماد الأبجدية اللاتينية، لتكون نظام الكتابة الموحّد للغة الصومالية مرورًا وقورًا وهادئًا، كيف لا والانشغال منصبٌ في أمور أقل أهمية وتأثيرًا في ماضينا القريب وحاضرنا المعاش ومستقبلنا المرتقب. لقد كان إقرار كتابة اللغة ...

أكمل القراءة »

شبكة الشاهد تحاور سعادة الدكتور حسن عبدالحميد الدراوي، سفير النوايا الحسنة من منظمة SPMUDA الدولية للجامعة العربية

المقدمة: في مساعينا ضمن مشروع “الريادة/SAHAN” الثقافي، ومحاولتنا مدّ جسور التواصل بين أبناء شعبنا، والنخب المثقفة المؤثرة الحاضرة على ساحة الأدب العربي، خصوصًا قامات ادبية سامقة، منغمسة في عملها الصامت، لنقل هذه الأمة نحو بُعدٍ جديدٍ من التقدم طال توقها إليه، فقد ساقتنا الأقدار إلى الالتقاء بسعادة الدكتور حسن عبدالحميد الدرواي، الأديب والشاعر والمفكّر، وسفير النوايا الحسنة، والذي أذهلنا حقًا ...

أكمل القراءة »

تضحيات و نكران

يذهب التاريخ ويعود بسير المغتربين الصومالين، فيظهر لنا بين الفينة والأخرى، ملامح للوجود الصومالي خارج الوطن الأم، ويحجبها في أحيان أخرى، لكنه يتيح لنا في النذر اليسير الذي يبلغنا، أن نستشف معدن الإنسان الصومالي النبيل، وإنجازاته و تضحياته ومساهمته في نهضة أمته، ومن عايشهم من شعوب وأمم.  إلّا أن ما نحن اليوم بصدد الحديث عنه حقًا، ليس البحث في جنبات ...

أكمل القراءة »

الصوماليون خارج العائلة الإنسانية

في حديثنا حول تصحيح الخطاب، كخطوة لوضع مبادئ لا يمكن تجاوزها، تضمن عدم شرعنة أي عمل قد يخل بالحقوق المكفولة للإنسان من قبل شريعة الله، وما يعضد تلك الممارسة الرشيدة من قيم وأدوات إنسانية للشريعة، عبر ما تضعه من تطبيقات ترتبط بالزمن الحاضر، وتتيح للممارس المخلص آليات لتطبيق أقرب ما تكون للكمال لما أمر الله به. نجد أنفسنا عالقين كل ...

أكمل القراءة »

هل ستتكرر مأساة ليبيا

ليس خافيًا على أحد تسارع الأحداث، في العاصمة السورية وما حولها، بحيث لم يعد من داعي بأي حال من الأحوال ممارسة التحليل أو الحديث عن العوامل التي أدت لما وصلت إليه الأمور، كما اننا لسنا بمعرض توجيه الاتهامات لأي من الأطراف الرسمية أو شبه االرسمية الصومالية الموجودة على الأراضي السورية، بسبب ما نراه من تباطؤ في رفع الموضوع لدى ذوي ...

أكمل القراءة »

تحت الشجرة 4

لماذا نكتب؟ سؤال يتكرر كلما شعرنا بإحساس غامر تجاه أمر ما، لماذا نكتب؟ سؤال يقف كشرطي المرور يستوقفنا، ليفحص إن كنا لازلنا نمتلك النية الصحيحة، تجاه ما ندعيه من رغبة في رؤية تصحيح للوضع، وتطوير أسلوبنا في مقاربة الأمور، وتوضيح ما نحمله من مشاعر، وانطباعات وأفكار ورؤى، نحو كل ما نفعله ونعيشه، متأثرين ومؤثرين بالفعل ورد الفعل، تعبيرًا عن وجودنا ...

أكمل القراءة »

الهوية الصومالية وهيمنة الجزئيات

أعاد تعرض الناشط المدني (أحمد إبراهن عوَّاله)، للاعتقال في مدينة (هرجيسا)، نتيجة للصخب الذي سببه كتابه (نسل رعاة البقر/Dirkii Sacmaallada)، إلى الساحة الفكرية الصومالية، جدلًا كان قائمًا لم يتوقف حول الهوية الصومالية، وإن خبى بين الفينة والأخرى، في ظل الأحداث السياسية والميدانية النشطة، على مساحة البلاد ومحيطها. وعلى الرغم من خروج مؤلف الكتاب المثير للجدل، من الحبس المؤقت الذي تعرض ...

أكمل القراءة »

هو كذلك!

كان يجلس تحت شجرة “قب[1]” مديدة الظل، لا يضيره الذباب الذي تجمع، ليلعق ثمارها الناضجة التي ملأت الأرض تحتها، كان منظره مثيرًا للفضول بحق، فسعيت إليه، لعلني أجد في محادثته، ما أمرر به الوقت، قبل أن أصعد للحافلة التي ستأخذني إلى المدينة، سمعت أحدهم يصيح من خلفي: أيتها الـ”سكارو[2]” احذري!، لم أعر ذلك اهتمامًا فأنا لا أعرف أحدًا في هذه ...

أكمل القراءة »

يحكي قصة شعبٍ شجاعٍ شجيِّ الروح

قد يكون مقالي هذا أكثر مقال استهلك إنجازه وقتًا، كيف لا وقد كان الكتاب هذا الذي أعمل على عرضه للقارئ العربي، يأسرني كلما أردت ان أراجع ملاحظة دونتها على حواشيه، أو حاولت إلقاء نظرة على مشهد استرجعته، وأردت ـ فقط ـ أن أتأكد من أنه حقًا مضحك، كما أعادت سرده علي ذاكرتي، ليعود بي إلى حالة قريبة من نشوة كتاب ...

أكمل القراءة »

نعم لقد آن الأوان

يقول سمو الأمير الحسن بن طلال الهاشمي، شقيق الملك الراحل الحسين عاهل الأردن، في حديث جميل له: (.. أن غياب استراتيجية  عربية إسلامية لمواجهة الأعداء أو الخصوم، في أي ساحة من الساحات، اليوم … ما وعي المؤتمر الإسلامي إلا من قبل يومين، إلى أن …. قدمت وخمسة وثلاثين مليون للصومال!.. الحقوا يا دول إسلامية لا تخلوا …. تنفرد بالساحة، هي ...

أكمل القراءة »

قضية شهر مايو ٢٠١٢: مسودة الدستور الصومالي الجديد – حل أم تجلٍّ لمعضلة

[download id=”38″] [sws_toggle1 title=”استدراك من الكاتب”] إننا نظرًا للمستجدات الأخيرة من انسحاب وفد ولاية «أرض البونت» من المؤتمر الذي كان مزمعًا القيام به مؤخرًا للتصديق على مسودة الدستور في سبيل إقرارها، وما قام به رئيس الولاية من اللجوء إلى النظام الإثيوبي لفرض ما يراه حول الدستور، وتعديل البنود التي لم يكن قد رضي بها، وما تردد من تعديل لبعض مواد ...

أكمل القراءة »

المشهد السياسي في الصومال

ليس بعيدًا عن مؤتمر لندن الذي التأم في 23/02/2012 من العام الجاري، تشهد الساحة السياسية الصومالية حراكًا شديدًا، بعيدًا عن أعين العامة، لكن أزيزًا كأزيز خلايا النحل يدور، داخل أروقة الكيانات السياسية القائمة، يمكن للمنصت الهادئ أن يسمع دويَّه دون عناء. والملفت حقًا ما يحدث من تراجع في مستوى الوفود الطائرة من جنوب البلاد، لإجراء زيارات لدول الجوار وغيرها، وما ...

أكمل القراءة »

هل يحق لنا الاعتقاد أن جريدة الحياة تشن حربًا إعلامية على الصومال؟

إن مؤسسة إعلامية من قامة جريدة الحياة، لا تني منذ أن بدأتُ بمتابعة كتابتها في الشأن الصومالي، ليس فقط تحاول جمع السلبيات، التي هي والحمدلله وافرة في الواقع الصومالي، بل أرى انها لا تألوا جهدًا في البحث عن كل سلبية قد تمت بصلة للقارة الإفريقية وجنوب الجزيرة العربية، لتلصقها بظهر بلدنا المثقل، وكأن سياسة النشر في تلك المؤسسة تتعمد تشويه ...

أكمل القراءة »

استنفار “ثريا” وصوملة “فيصل”

أصبح من عادتي منذ فترة وبحكم كوني من محبي اللغة العربية، أن أمر على عدد من كبرى الصحف بتلك اللغة، واطالع ما تنشره حول الصومال عمومًا، لا لشي سوى لملاحظة تطور الرصد والتحليل لدى عدد من الكتاب العرب الكبار، للشأن الصومالي بصورة غير مباشرة، إذ أننا لازلنا لم نبلغ بعد مرحلة الوصول بأقلامنا الصومالية الحرة، والتي تكتب بلغة القرآن، لأن ...

أكمل القراءة »

دول بيكرهونا!

أثارت قضية الموقوف أحمد الجيزاوي، من اللغط الإعلامي قدرًا كبيرًا، لا يمكن أن يأخذنا بعيدًا عن ذكريات ليست بالنائية عن ما حدث في الأزمة الكروية المخزية، التي كان بطلها الأوحد الإعلام المصري. فمرة أخرى يصنع الإعلام المصري أزمة، بفتح الباب أمام المزايدة على كرامة الإنسان المصري، في سلوك أقل ما يقال عنه أنه مشين ومهين لأبناء مصر العظيمة. إن أقل ...

أكمل القراءة »

تحت الشجرة 3

قيل قديمًا أن “المحب لا يكره”، لكنهم لم يخبرونا أنه “يغضب”، وقد يكون مردُّ ذلك إدراكهم، أن الغضب حالة، يسبقها رضىً ويعقبها رضىً، لكن المثير تأكيدهم على أنه “لا يكره”، لأن الكره حال مزمنة، تصبح الخطة الكبرى لحياة من يحياها، فتنزع أي خير من خطواته التي يقطعها، في حياته الطويلة، ويصبح أي أثر إيجابي ينشأ من حركته الدائمة، لا يعدوا ...

أكمل القراءة »

هنيئًا لها

حاولتُ يا قلب أن لا أسألك هل تحبها؟ خفتُ أن لا أكون معك حين تبكي هي أعجزت عن أن أكون شيءًا؟ أم أنني حقًا أخفقت أن أكون أنا؟! يا قلبُ قد خذلتك مرة أخرى أراك كالطائر يحلق بحثًا عن قطرة حنان وأنا أحيل البحيرات أمامك في جهدٍ إلى سراب ملأ خوفي من غدٍ أفقي بسديم غاضب بأكثف ستارة من ضباب ...

أكمل القراءة »

تحت الشجرة 2

كان رفع الظلم ورد الحقوق، وتطهير النفوس مما قد علق بها من ضغائن، ديدن كل إصلاح قد يقيض الله رجالًا ونساءًا من قوم ما للقيام به، ليقيلوا عثرة قومهم، وينقلوا شعبهم من وهدة أوقعهم فيها جيل سابق، لمساحات أوسع وذرى أعلا في المجد والإنجاز، ولم يكن ذلك ممكنًا، في كل ما سبق من تجارب بشرية، تتقاسم الكثير من الظروف مع ...

أكمل القراءة »

انطباعات حول سلسلة “حين نتفق نحن” (1)

مصطلح (الأمه) مصطلح ذكر في القرآن مرات عديده لأسباب كثيره وهو مصطلح يعبر عن مجموعه بشريه تملك ثوابت معينه و قواسم مشتركه فكر الأمه الواحده يتجسد بالتضامن و التضاعد في المسرات و المضرات وتقديم التضحيات (للأمه) والإيمان بالمصير المشرك تتمتلك الأمتين الإسلاميه والعربيه هذا نوع من التضامن وإن كان في أقل درجاته. أما الصوماليون (٢٥ إلى ٣٠ مليون) فالوضع مختلف ...

أكمل القراءة »

قضية أبريل: «أرض الصومال» وآفاق المستقبل

[download id=”37″] تعريف جمهورية أرض الصومال، كيان سياسي أعلن استقلاله من طرف واحد عن جمهورية الصومال في 18/05/1991، إثر انهيار الدولة المركزية، بعد سقوط نظام الجنرال محمد سياد بري، الذي تسببت سياساته المستبدة بانتشار الاضطرابات في كل أنحاء البلاد، لتقوم جمهورية أرض الصومال، باعتبارها الوريث الشرعي لجميع أراضي المحمية البريطانية في الصومال، وتعلن بذلك تراجعها عن الوحدة التي كانت طرفًا ...

أكمل القراءة »

هل يبرر فشل الدولة إخفاق الحياة و د. خدوري؟

لن أكون بعيدًا عن الصدق حين أقول، أنني قد تعرضت لخيبة أمل كبيرة، من قبل القائمين على صحيفة الحياة اللندنية، وخاصة المشرفين على موقعها الالكتروني، حين تواصلت معهم بخصوص المقال الأضحوكة، المنسوب للدكتور وليد خدوري، وأقول منسوب لأن الرجل قامة كبيرة في الاعلام الاقتصادي، حاصل على الكثير من التقدير والتكريم، بفضل جهوده الاستثنائية في العمل الاعلامي الاقتصادي، فخروج مقال بذلك ...

أكمل القراءة »

إلى متى ذاك الأذى وإلى متى تلك الغفلة؟!

رغم انشغالي الشديد في مشروع ثقافي خاص ونوعي، لترسيخ الثقافة العربية في بلدي الصومال، لفت أحد الإخوة انتباهي، لموضوع يتجدد من فترة لأخرى، وهي الإساءات المستمرة لبلدي وشعبي. ولأكون منصفًا فقد كنت هجرت معظم ما يبثه الإعلام المرئي العربي، خاصة أن جل ما أصبح يحتويه، لا يتجاوز الإثارة، ما بين إثارة النعرات والعداوات، أو إثارة الغرائز، والتضليل والأوهام. وقد كنا ...

أكمل القراءة »

تجسيد النوايا الحسنة

وحدة قومنا ” الصوماليين” ككلتة بشرية متجانسة، وأقرب لبعضها من كل ما يحيط بها من مجموعات عرقية وثقافية، أمر لا يختلف عليه إثنان، ولأننا نعلم أن كلًا من الكيانات السياسية، بتوجهاتها في بلادنا تميل إلى تخصيص جهدها وعملها لفئة من شعبنا، وذلك ليس جريمة أو خطأً، إذ أنه خاضع لظروف موضوعية من حيث الإمكانيات، فكيف يمكننا أن نسهم في تجديد ...

أكمل القراءة »

تقرير مارس ٢٠١٢: الذهب الأسود في الصومال – تقرير مفصل

المقدمة [download id=”36″] كان الإعلان عن البدء فعليًا في حفر أبار نفط برية منتجة، من قبل تكتل من ثلاث شركات استكشاف في واديي نوغال وطرور، بداية فعلية لعصر البترول في الصومال،  على الرغم من تأخر تحقيق ذلك الإنجاز، ،وما يستحق حقًا بالاحتفاء أن النفط قد بلغ من الأهمية مالم تبلغه من قبل مادة استخرجها الإنسان من باطن الأرض، فقد غدى ...

أكمل القراءة »

هل سيكون “سيلانيو” آخر رئيس لأرض الصومال؟

تساؤل يفرضه الوضع الراهن اليوم في الجمهورية المستقلة من طرف واحد، والتي يأمل الكثير من أبنائها أن يتحقق لها الاعتراف الدولي، ويعملون ويبنون خططهم المستقبلية على أساسه، لكن الواقع السياسي الذي فرضته توجهات الحكومة المنتخبة ديمقراطيًا، يحيلنا للتساؤل الذي يفرض نفسه في الفقرة الأولى، فجمهورية أرض الصومال تواجه رواسب مشكلات سابقة، ظهر التواني في حلها حتى استفحلت، ونجد أن مشاكل ...

أكمل القراءة »

حين نتفق نحن (٤)

وحدة قومنا ” الصوماليين” ككلتة بشرية متجانسة، وأقرب لبعضها من كل ما يحيط بها من مجموعات عرقية وثقافية، أمر لا يختلف عليه إثنان، ولأننا نعلم أن كلًا من الكيانات السياسية، بتوجهاتها في بلادنا تميل إلى تخصيص جهدها وعملها لفئة من شعبنا، وذلك ليس جريمة او خطأ وخاضع لظروف موضوعية من حيث الإمكانيات، فكيف يمكننا أن نسهم في تجديد لحمة وطنية، ...

أكمل القراءة »

الارهاب الفكري ترجمة للموت السريري للنظم

فوجئ المئات من رواد منتدى الدكتور أحمد السيلاوي ـ حفظه الله ـ، وآلاف الزوار من ورائهم، بتغير جذري، أصاب المنتدى الأغر وأخلاه من محتواه، ذلك المحتوى الذي ضم آلاف الصفحات، من إبداعات المئات من الأدباء العرب ومحبي الثقافة العربية، وحصيلة ست سنوات من العمل الدؤوب، لجيش من الجنود المجهولين المخلصين، الذين حافظوا على رونق ذلك المهرجان الثقافي العربي اليومي والمتجدد، ...

أكمل القراءة »

جذور الاغتراب المتبادل بين المكونات الصومالية

شعور الصوماليين بوحدتهم العضوية، حديث نسبيًا لو قورن بشعوب وأمم أخرى، تستحوذ على مساحة أصغر من الأرض، أو تشتمل على تعدادٍ أقل من السكان، إذ لم يجمعهم كيان واحد شامل، قبل قيام جمهورية الوحد الصومالية سنة 1960، لكن تاريخ القبائل الصومالية شأن شعوب كثيرة، يزخر بانحياز الصوماليين لبعضهم ضد الدخلاء، وحرصٍ استمر طويلًا على غلق البلاد أمام الأعداء، بكل ما ...

أكمل القراءة »

الأمة الصومالية : مفهوم النهضة وإشكالاته

تفاوتت التعريفات حول مصطلح “الأمة” على مدار التاريخ، لكنها ظلت تتمحور حول أساس واحد، هو أن الأمة كل فئة من الناس، يضمها عدد من الجوامع الكبرى للبشر، من أرض ولغة وعقيدة وعرق و أهداف مشتركة، وتاريخ وأعداء مشتركين، مما يمكن الصوماليين من حمل تلك الصفة ، لكن ذلك لا يمكن أن يكون تلقائيًا، ما لم يجد على أرض الواقع تجليًا ...

أكمل القراءة »

في لحظة نقية

كان العام الماضي حافلًا، بصورة تكاد تجعله ملخصًا لتاريخ الصوماليين، منذ أن خلقنا الله ـ عز وجل ـ في الأرض المباركة تلك، التي حملت اسمنا واحتضنت كل نظمنا الاجتماعية والاقتصادية والدينية، وكل كياناتنا السياسية في القديم والحاضر. فعلى مدى عمر الإنسان الذي عاش على “بر الصومال”، بقيت الطبيعة تشحذه وتقوي من صلبه، بمفاجئاتها له بتقلبات لا تنتهي ، جعلته ذلك ...

أكمل القراءة »

لندن أم إسطنبول .. خيار أمام الوطنيين الصوماليين

حشدت الحكومة البريطانية، بجهد استثنائي لم تشهده المسألة الصومالية، منذ حرب الأربعة أشهر، التي أحالت أم البلاد (مقديشو)، لمكان تعتاده المصائب والنكبات، فخرج أمين الشؤون الخارجية البريطاني وليم هيج، بنقاط ستكون مدار مؤتمر لندن حول الصومال، وكانت التركيز البريطاني على بنود معينة، دليلًا على أن المؤتمر الذي لا تفصل بيننا وبينه سوى ساعات، لن يختلف كثيرًا عن ما سبقه من ...

أكمل القراءة »

ماذا بعدُ يا لندن؟

قبل أن أبدأ بما يشبه الغرق حتى الأذنين، في فنجان مليئ بنظرية المؤامرة، سأرفع رأسي عاليًا وآخذ نفسًا عميقًا، عميقًا جدًا لدرجة تمنحني من الوقت ما يكفي، لاستعادة شريط المسألة الصومالية، ومنه لأغطس عميقًا في الفنجان، وقد أصبحت لدي خارطة طريق، نعم (خارطة طريق) تلك العبارة التي تعني في نظر كل الشعب المسلم، متاهة أسطورية كتلك التي في (كريت)، فلا ...

أكمل القراءة »

مقامة أبي علي سمالة البربري

كان الحاج أبو علي (سماله) البربري رجلًا ذا تجاره، يسافر بها إلى أطراف الأرض، وقد كان في بداية حياته، يركب البحر مع السفن من موانئ البلاد، فزار الهند ونزل بابن خاله الذي كان قد استقر في الصين، و حطت به رحلته بالبصرة، و باع واشترى بالقلزم، وتاجر بذهب سوفالة، وقد من الله  عليه بثروة لا بأس بها، وكان قد مل البحر ...

أكمل القراءة »

هل من جميلٍ!

أمسى الحنين… يزيد في أحزاننا فيطيل في أمد السهاد.. يذيبنا وغدوت أسهو.. في بسيط حوائجي و اشتد ما قد كان قبلك…. هينًا فإذا غضبتِ من تشاغل عاشق.. أفليس ينثر في دروبك سوسنًا.. أوَ إن تحسس في المساء أنينك المكتوم أرأيت قفزه كالمهرج حولك ويطير يبعد لحظة الكدر المقيتة والعنا.. أوليس إن قد كان أطلق دمعك يضنيك إذ يبكي بكاء الطفل ...

أكمل القراءة »

الربيع العربي؛ الممكن الراهن والمأمول

إن الأهم في الوقت الحالي، أن نفهم أساسيات ما حدث ويحدث، في بعض بلادنا من حراك تراوح بين عصيان مدني، كما في تونس ومصر، ومسلح كما في ليبيا، ومختلط يحمل السلمية والتسلح كما في اليمن وسوريا ، ولو استثنينا الحالتين الأخيرتين، نظرًا لعدم وضوح الرؤية، وعدم تحقق المبتغى الأساسي، والمبتدئ بمغادرة رأس السلطة لعرشه، فسنحصر ملاحظاتنا بالبلدان الثلاثة التي حققت ...

أكمل القراءة »

جزائري آخر يحرق نفسه

نمى إلى علمنا نحن أهل الصومال، أن أخًا جزائريًا (آخر) قد انضم إلى موكب من أحرقوا أنفسهم، فأطلنا النظر إلى (فوانيس الكاز) النظيفة، والموضوعة بعناية، على الأرفف المعدة لها، فقد كانت مطفأة وساكنة في مكانها، منذ مدة ليست بالقصيرة، خاصة بعد أن ارتفعت أسعار المحروقات، نظرًا لازدياد حركة السيارات والشاحنات، مع توافد فرق الإغاثة، و الصحفيين والمراسلين والسياسيين الأقارب والأجانب، ...

أكمل القراءة »

حظر التحويلات المالية لن يضر بمن يريد أن يفجر نفسه!

صدر تحرك من الإدارة الأمريكية، يصبح واردًا بموجبه، حصول تداعيات قانونية لتقديم المؤسسات المالية على أرضها، خدمات تحويل الأموال إلى الصومال، بدعوى تجفيف مصادر تمويل حركة الشباب المجاهدين، مما أدى لامتناع مؤسسات مالية، تعتبر الطريق الشرعي الوحيد لحركة تلك الأموال، عن تقديمها لتلك الخدمات وحظر تحويل الأموال إلى شتى مناطق الصومال، في خرقٍ سافرٍ لمقتضيات الحرية الاقتصادية لأناس معظمهم مواطنون ...

أكمل القراءة »

انعزال المثقف الصومالي نتيجة لتجاهل الإعلام العربي

جدلية عدم الوثوق بردة الفعل، أم عدم الوثوق بوجود ردة فعل ـ بالأساس ـ، هو سر الغياب الصومالي عن ساحة الثقافة العربية، تلك هي التساؤلات الممضة، التي يحملها الكتاب الصوماليون في جلهم، مع كل حرف يكتبونه بلسان الضاد، محاولين استعارة سمع إخوتهم في الدين والثقافة. قد يكون هذا التساؤل ذاته نابعًا من تفاؤلٍ أقرب للطوباوية، في ظل توقعٍ من المفترض ...

أكمل القراءة »

الاقتراح القطري لإرسال قوات عربية إلى سوريا

طالعتنا وسائل الإعلام العربية والدولية، بخبر أدخل السرور إلى قلب الملايين من الصوماليين، الذين يعانون من حالة النزيف المستمرة للدم التي تجاوزت المليون إنسان ٍمن الضحايا، في فترة مظلمة تجاوزت العقدين ونصف، وكان فحوى ذلك الخبر أن أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني اقترح أمس إرسال قوات عربية إلى سوريا، لوقف إراقة الدماء في هذا البلد ـ سوريا ...

أكمل القراءة »

البعثات الدبلوماسية الصومالية

من المتعارف عليه أن للبعثات الدبلوماسية دورين أساسيين يكون أولهما ضمان حسن العلاقة بين الدولة التي تمثلها والدولة المضيفة، أما الدور الثاني فهو رعاية مصالح الأفراد من مواطنيها، ومنح إذن الدخول لمواطني الدولة المضيفة، وقد لاحظنا منذ مدة ليست بالقصيرة، أن أدوار البعثات الدبلوماسية يكاد لا يذكر، نظرًا للظروف السياسية الداخلية الصومالية، بما يخص العمل الدبلوماسي الحقيقي، فلا وجود لحكومة ...

أكمل القراءة »

هي لغتنا

اللغة الصومالية هي لغتنا، يتكلم بها ما لا يقل عن 20مليون نسمة، في القرن الإفريقي وخارجه، ولتلك اللغة من المميزات والصفات، ما يندر وجوده في عدد كبير من اللغات التي أتاحت لها الظروف السياسية والاقتصادية، الازدهار والانتشار. ومن المؤسف ظهور عدد من أبناء جلدتنا، ممن استسلموا لظاهر الأمور، وانساقوا وراء يأسهم من انصلاح الحال في موطننا، وغرّهم ما قد يجدون ...

أكمل القراءة »

الفورة الكينية والصعود الإقليمي السوداني

اعتدنا منذ فترة ليست بالقصيرة، أن أكثر النظم إثارة للضجيج في المنطقة، نظام ملس بإثيوبيا والصداه الراجع عنه ـ وأعني نظام أسياس في إرتريا، بالإضافة الحركة النشطة لنظام موسيفيني الأوغندي، وما يستصحبه كل أولئك، من توابع كرواندا وبورندي والفصائل في الصومال والسودان، لكن ما أثار جوًا من الانتعاش للصورة النمطية للمنطقة، الاندفاع المفاجئ للحكومة الكينية، مقتحمة ساحة المزايدات الإقليمية، فاندفعت ...

أكمل القراءة »

حول إخراج الهواء الساخن

أثار مقالي السابق بعض ردود الفعل التي كانت متوقعة، والتي كانت – كذلك – تصب فيما كنت أرغب بإظهاره للعيان، فقد قيل أن اكتشاف المرض من أول مراحل الشفاء، وليست المعضلات التي نعاني منها في المجتمع الصومالي ببعيدة عن كونها حالات مرضية مزمنة، منها الحط من قدر فئات من المجتمع الصومالي، أو تحجيمها على أي من المستويات، سواء السياسية أو ...

أكمل القراءة »

إخراج الهواء الساخن

نحن اليوم لدينا شعب يموت عطشًا وجوعًا وغرقًا، والانسان الصومالي أصبح سلعة، ذكورًا وإناثًا ، وليس هناك مجال لغض الطرف عن الحاصل، لأن ذلك يحصل عيانًا بيانًا ورأيته في الخليج وحتى رصدنا حالات في دمشق، و الأخبار تأتي من مدن اليمن ومدن الحجاز ومصر بما لا يسر طبعًا ستسألني ما الهدف من هذه المقدمة التي تسبب مغصًا في البطن واضطرابًا ...

أكمل القراءة »

نجوى روحها

عيناك غاليتي قمر لليلاتي يجعل السمر وطول السهر فرصة أثيرة لدي لتحكي الأقلام في همساتها لأنصع الصفحات بوح فؤادي …… بسمتك شروق شمس خجولة شتوية حنونة منيرة قريبة في دفئها كأنها تعمدت أن تصنع السعادة تزرعها بين أضلعي دون عناء …… الأنف والشفتان حكاية طويلة قصيدة ألفية الأبيات تعج بالنضارة تعج بالرغبات تضج بالألوان ……ز والوجنتان جنتان بالزهر قد تزينت ...

أكمل القراءة »

لذة.. مؤلمة

ذاك اللقاء كم كان غيم مشاعر ممطرة بالدهشة تحملني في رحلة قد أطلقتني بأجنحة من عشق أبعد ما يكون في الأفق حيث التقت ذي الأرض بالسماء ………. تساؤلي الذي قد جاب بي أهيم في الملكوت وأنا واقف هناك أكاد أن أفارقها تلعثمي إذ ذاك هل سيبقى لي قلب هنيهات بعدها؟ ………. ما قبلتها… لا … قبلتها… و إن كانَ فذاك ...

أكمل القراءة »

على نار هادئة

من عجائب الصدف أنني كنت البارحة قد نشرت مقالا حول ضرورة الدعم العربي للشعب الصومالي، و كأن القدر يثبت لي أننا و ريثما نحن نتحدث، فإن الأخر في الطرف الثاني يعمل ويحقق وينجز، فسمعت مساء اليوم في نشرة الأخبار العربية من البي بي السي، أن رئيس الحكومة الكيني (أودينجا) قد قام بزيارة لدولة إسرائيل، ووعدته رئاستها بما يسره ، فقد ...

أكمل القراءة »

الفيل لا يطير!

اعتدنا نحن الصومالييون أن يرد علينا الإخوة العرب بأفعالهم، إن تحدثنا حول التجاهل والبرود المشين تجاه المسألة الصومالية، بالتصرف على مبدأ (عنزة ولو طار)، وعلى مدى عقدين من الزمن أصبح من المطلوب منا نحن الصوماليين الاعتياد، على أن الأزمة الصومالية في نظر الغريب يتبعه ـ كالعادة ـ القريب، مجرد مأساة إنسانية لقوم، من السهل اعتبارهم أنهم مجاورون لخليج الخنازير وبحر ...

أكمل القراءة »

النظام الإثيوبي والتدخل الجائر في المنطقة

المقدمة: نبدأ باسم الله الرحمن الرحيم، ونصلي على الحبيب المصطفى ـ صلى الله عليه وسلم ـ، نبي آمن به أبناء القرن الإفريقي طوعًا، دون أن يغزوهم غازٍ أو يقهرهم على أمرهم قاهر، ونعوذ بالله من الشطط وسوء الفعل والفاحش من القول، كنت قرأت ردودا حول ما كتبه أحد الشباب من أبناء وطني، شارحًا وجهة نظره فيما يراه، من تضرر الصوماليين ...

أكمل القراءة »

من روح العيد

يمر بنا عيد الأضحى لنحتفل فيه بتضحية أفضل رجل مشى على الأرض في زمانه، بابنه الذى كبر بعيدًا عنه ـ عليهما سلام الله وصلاته ـ ، وانصياع الولد لأبيه لأجل الهدف الأسمى، نعم هدف أسمى هو مرضاة الواحد القهار، نحتفل اليوم في عيدنا الأكبر، بالتضحية الكبرى والفداء الأعظم، في قصة حملتها القلوب والعقول لآلاف السنين، لتتجدد على يد أحب خلق ...

أكمل القراءة »

يا علي…

كنّا واقفين مساءًا في موقفٍ متّفَقٍ عليه بشارع الثورة بدمشق، أنا وهو قريبًا من عربات الفول، بانتظار السيارة التي ستقلّه إلى مرحلة جديدة من رحلته، حين طرقت أسماعنا أغنية أردنية شهيرة، أدخلتني في حالة من الضحك جعلت الدموع تسيل على خدي، حتى آلمتني ضلوعي في ذلك الجو الشتوي… سألني ما الذي يضحكني، نظرت إليه فتسارع في ذاكرتي، ما حكاه لي ...

أكمل القراءة »

صياد أسماك التونة الزرقاء

أسرّ إلى حبيبته أنه سيغير ليس فقط حياتهما، بل حيوات كل أهل البلدة، أخبرها أنه لن يسمح – بعد اليوم – لأحد أن يدنّس مياه المحيط الشرقي المقدسّة، وأنه لن تمتد يد غريبة لسكانه ذوي الزعانف والخياشيم، نعم وعدها بأن الغرباء سيدفعون قرابين للبحر – كما كان يفعل الأجداد -، وسيؤدون ديات الضحايا وأثمان السمك، كل ذلك دفعة واحدة… أخبرها ...

أكمل القراءة »

مرة أخرى التاريخ المغيب (التاريخ البحري للصومال)

وسط الأمواج الهادرة من الأنباء والتحليلات حول القرصنة في الصومال، ذلك النشاط الخارج على القانون – والاقتصادي بامتياز -، تختفي طبقات من الحقائق والأحداث في ابعادها الزمنية الثلاثة، الماضية والمعاشة والمستقبلية، لكن ما يبعث على الاشمئزاز من تلك التقارير والتغطيات الإخبارية، وحتى التحليلية منها، هو اللهاث المستمر خلف الضجة التي يحملها السبق الصحفي، وحالات الاستنفار المصطنعة التي ما فتئ العالم ...

أكمل القراءة »

أقبل بالسلام

أَيْ حِبِّ أَقْبِل بِالسَّـــــــــلامِ وَحَيِّني….وَلْتَصْفُ لِي فَالنَّائِبَاتُ تَهُـــزُّنِي حَتَّى غَدَتْ كُلُّ الْحَيَاةِ مَـــــــــرَارَةً….وَاشْتَدَّ كَرْبِــي لا عَزَاءَ يُرِيحُنِي وَاحْمِل شُعُورًا دَافِئًا وَحَنِينَ قَلْـــــــــــــبٍ شَاقَهُ الْأَهْلُـــونَ ثَمَّ وَمَوْطِنِي جئني مِنَ الْصُومَالِ تُسْكِنُ خَاطِرِي….فهمو هوى نفسي وَقُرَّةُ أَعْيُنِي صِلْنِي بِهِمْ لَمْ أَسْلُهُمْ أَبَـــــــــــدًا أَنَا….فِي ذِكْرهِمْ وَالسُّهْدُ كَحَّلَ أَجْـفُنِي لَكِنَّ مَا شَـــــــــــيْءٌ يَشُدُّ عَزِيمَتِي….إِلَّا الْودِادُ الصَّرْف حِينَ تَعُودُنِي ذَا شَانِئِي قَدْ سَـــــــــادَ جُلَّ زَمَانِنَا….ذَا ...

أكمل القراءة »

وجم اليراع!

قصيدة حول المحنة وما يجري الآن في جنوب الصومال. وَجَمَ الْيَرَاعُ وَسَــالَ نَهْرًا مَدْمَعِـــــي…..وَغَدَى الْوَجِيبُ يُحِيلُ جَــــــمْرًا أَضْلُعِي فِتَنٌ سَطَتْ وَكَـــــأَنَّ لا خِـــلًّا لَــــــنَا…..وَكَــــأَنَّ مَــــا أُذُنٌ وَعَـــــــــتْ أَوْ تَسْمَعِ سُنَنُ الْحَـــــيَاةِ مَـــقَالُ غِـــرٍّ نَــاعِمٍ…..مُتَـــــجاهِلٍ أَلَـــــمَ الْمُــــــــصَابِ الْمُوجِعِ عَجَزَتْ مَدَارِكُ أُمَّــــةٍ فِــــي جُلِّــــهَا…..لِتَوَالِـــــيِ النَّكَــــبَاتِ، يَــــــــــا رّبِّ ارْفَعِ أَرَأَيْتَ وَالِـــــــــــــدَةً تُــــوَارِي طِفْلَهَا…..دَفَنَتْ أَبَاهُ وَقَــــدْ قَضَـــــــى مُــــــذْ أَرْبَعِ؟! ذَهَـبَتْ وَكُـــــــــلُّ مَــــا فِيـــــــــــهَا يُـــرَدِّدُ ...

أكمل القراءة »

بونتلاند العزيزة… إلى أين؟

بين الحالتين الصوماليتين المتناقضين ، والتي أولاهما الحالة المتفجّرة والملتهبة في جنوب الصومال خصوصًا العاصمة (مقديشو)، التي كان لها حصة الأسد دائمًا من المتابعات الصحفية المحلية والدولية، وحالة السكينة والهدوء التي يعيشها الشمال الغربي (أرض الصومال)، يطلّ علينا الشمال الشرقي (بونتلاند)، ليكوّن حالة موغلة في الغموض، تتكشف بين الفينة والأخرى، عن سلسلة من الاغتيالات والانفجارات، أو تحرّكات عسكرية من قبل ...

أكمل القراءة »

(الكل أصبح ملكيًّا أكثر من الملك!)

كنت منذ فترة أتبّع عادتي التي أصبحت في الآونة الأخيرة ممقوتة، ألا وهي التشكيك بكل مصادر الأخبار غير الصومالية، فيما يخص شؤوننا المحلية، متعمدًا المقارنة بين ما يبوح به الغرماء، لتقصي حقيقة ما يجري، إلا أنني في تواصلي المستمر الفترة الماضية، مع عدد من أبناء العاصمة مقديشو، تعرضت لحالة من الذهول، نتيجة لكم التناقض في ما يسرده الواحد منهم، فتارة ...

أكمل القراءة »

الجاثمون على صدر المستقبل

إن من نافلة القول إن وضع الصوماليين حيثما كانوا وأينما حلّوا، لم يعد يسرُّ محبًا أوصديقًا، وإنه كذلك لا تخفى أسبابه على عاقل، وعلى الرغم من أن المجال والقصد لا يتسعان لتعدادها، فإن من واجبنا مراقبة بعض جوانبها، الأشد تأثيرًا والأصعب معالجة، لأنها وكما يمليه التفكير السليم، أول ما يجب التطرّق إليه، وتلك المسألة هي فُرقة القلوب، والانسياق وراء أهواء ...

أكمل القراءة »

الحرب الدعائية حول الثورة السورية و التضحية بالأبرياء

انتهى عصر التوجهات الكبرى العابرة للدول، وعادت المصالح الوطنية ضمن بقايا التكتلات، لتكون المعيار الوحيد لردود فعل الحكومات حيال ما يستجد على المستويات الإقليمية والعالمية، وأثبتت التكنولوجيا مرّة أخرى، أنها قادرة على قلب الطاولة في وجه كل ما هو تقليدي ومعتاد. وأصبح كل فردٍ قادرًا ومؤهلاً – بمعنى الكلمة – أن يكون سفيرًا وناطقًا له مريدوه المنصتون إليه، متى ما ...

أكمل القراءة »

تجدد الأمل في خطوة كبرى نحو تحرير الإنسان المرتهن

مزيج من الفرحة الغامرة والارتياح وإحساس صامت بالخزي، ساد أوساط الجالية الصومالية المقيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، إثر النجاح الكبير للقوات المسلحة لهذا البلد الحبيب في إعادة الأمور إلى نصابها، بتحرير سفينة (أريلة-1)، من أيدي أشقياء وطنهم الممزق منذ عقدين طويلين. فقد أصبح الشعور الدائم بالخطر، أمرًا ملازمًا لعموم الصوماليين حين متابعة وسائل الإعلام، وقد بات متوقعًا أن تطالعنا ...

أكمل القراءة »

يا قومي … أنجدوني

من العبارات الصومالية المعبّرة عن الطبيعة القبلية لشعبنا عبارة (تولّاي Tollaay) أي (يا قومي أنجدوني)، وأروع ما في ذلك أن ردّ من هو قريب من مكان المستنجد ، يردّ بعفويّة وهو مأخوذ بالحمية وإن لم يَكنْ من ذات عشيرة ذلك المستنجد المقهور على أمره (تلكا وا جوقا Tolkaa Waa Jooga) (أي لبيك فقومك موجودون). إن ما نجده من ذلك أن ...

أكمل القراءة »

أيها المحترم…. نحن في ورطة!

مشهد… أقبل أحد فتيان القبيلة لاهثًا، و أقعى على أحدى ركبتيه، يعلوه الغبار، من كثرة تعثره أثناء ركضه من حيث أتى على بعد عدة فراسخ، من الشجرة التي اجتمع تحتها كبير العشيرة ووجهاؤها جنوب الوادي. وبعد أن أثمر ما بذله من جهد التقاط أنفاسه، نظر إلى كبير القوم بعينين جاحظتين زائغتين مما يعتمل في نفسه من ذعر… أيها المحترم …. ...

أكمل القراءة »

على الشفير

تحت الشجرة… بقيت الشجرة لفترة طويلة، محكمة الصوماليين وناديهم، فقد كانوا يسيرون أمورهم تحتها، بحثًا عن العدالة والحق، دون أن تحجزهم الجدران، أو يكون بينهم و بين السماء شيء، سوى أغصانها المحملة بالثمر ويانع البراعم والأغصان، فهي في حقيقتها نمت وازدهرت في الطبيعة، ولا يمكن أن يدعي أحد من البشر أن له الفضل فيما هي عليه، حرة برية، لم تدن ...

أكمل القراءة »

قضية أغسطس (٢٠١٠) الفيدرالية في الصومال: ترف الخيار أم حتمية المصير؟

للتنزيل: [download id=”12″] مقدمة أفرزت الفترة ما بين مؤتمر عرتة بجيبوتي سنة 2000م، و مؤتمر نيروبي بكينيا 2002م ولادة جمهورية الصومال الفيدرالية، في محاولة لوضع هياكل فيدرالية تكون غطاء يشمل أي منحى واقع أو متوقع، يعمل على تشريع بناء إدارات محلية تمتلك من الاستقلالية قدرا يضمن استمرار الحياة الطبيعية في أي جزء من الإقليم الصومالي. تلك المحاولة التي مر عليها ...

أكمل القراءة »

إنها بدأت تأكل نفسها..”نظرة في فيلم AVATAR”

كثر الحديث عن فيلم ( أفاتار ) في مقر عملي، و كاد لعدة أيام أن يكون الموضوع الأهم في أحاديث الأروقة، أثناء دقائق الاستراحة لتناول القهوة سريعة التحضير، وقد كنت أتصوّر أنه مجرد فيلم ذو تقنية جديدة كما سمعت، و ظننت أن زملاء العمل الأعزاء يأخذهم الحماس الصرف، لفكرة أن يكونوا من الملايين الأوائل، الذين سيشهدون ولادة سينما من نوع ...

أكمل القراءة »

نسمة حب (قصة قصيرة)

في ليلة باردة من ليالي الشتاء الصافية , جلس إلى منضدته بعد ان جافاه النوم , كان يتحسس جسده المرتعش , يغمره شعور بالاستغراب , من شدة زمهرير ليلة ساكنة الرياح كتلك الليلة ….. التقط ألبوم الصور الذي بجانبه , كانت الوجوه قد تغيرت و لم يعد يميز أيا منها , بدت تلك الوجوه التي عاش بها ومعها صغيرة و ...

أكمل القراءة »

حفظ أشياء أخرى
(القراصنة في المياه الصومالية و تحرك الدول)

توالت المؤتمرات و الندوات، التي مست في نقاشها – إلى حد ما – الشأن الصومالي، كمؤتمر في مدريد حول ما سمي (الراديكالية الإسلامية في شمال إفريقيا و القرن الإفريقي !!!)، و المؤتمرات التي أقيمت في النطاق الإقليمي للصومال و غيره كما في صنعاء و نيروبي و القاهرة و آخرها ما عقد في الصين، لنقاش مسألة القرصنة، لتختصر المسألة الصومالية من ...

أكمل القراءة »

الازدهار طريق مفتوح لشعبنا (٣\٣)

مقدمة : [slider title=”اضغط لتقرأ المقدمة”] الازدهار طريق شعبنا ، سلسلة ثلاثية من المقالات، هادفة لإلقاء الضوء على نقاط يراها الكاتب مفصلية، في إعادة تشكيل العقل و المجتمع الصوماليين، ضمن سعي لكشف الطريق نحو الازدهار لشعبنا الصومالي، ذلك الطريق المفتوح أبدا، لكن يحتاج في ذات الوقت تمهيدا و عملا دؤوبا، ليتمكن هذا الجيل من ترميم ما تسلمه من جيل سبقه، ...

أكمل القراءة »

أريد رجلا ..! (قصة قصيرة)

المقدمة : [slider title=”اضغط لقراءة المقدمة قبل قراءة القصة”] منذ بضعة أشهر و خلال نقاشنا المعتاد أنا و زميلة القلم (هنا إبراهيم)، و أثناء عرض كل منّا لجديد ما كتبَ على الآخر، أرسلت إلّي صفحات من حوار داخلي، حوار يمور بأسئلة وجدانية، و يعبر بالكثير من الشفافية و النضج عن حالة إنسان (امرأة)، تشعر بأنها مكبّلة بقيود قاهرة و خارجة ...

أكمل القراءة »

الازدهار طريق مفتوح لشعبنا (٢\٣)

مقدمة : [slider title=”اضغط لتقرأ المقدمة”] الازدهار طريق شعبنا ، سلسلة ثلاثية من المقالات، هادفة لإلقاء الضوء على نقاط يراها الكاتب مفصلية، في إعادة تشكيل العقل و المجتمع الصوماليين، ضمن سعي لكشف الطريق نحو الازدهار لشعبنا الصومالي، ذلك الطريق المفتوح أبدا، لكن يحتاج في ذات الوقت تمهيدا و عملا دؤوبا، ليتمكن هذا الجيل من ترميم ما تسلمه من جيل سبقه، ...

أكمل القراءة »

الازدهار طريق مفتوح لشعبنا (١\٣)

مقدمة : [slider title=”اضغط لتقرأ المقدمة”] الازدهار طريق شعبنا ، سلسلة ثلاثية من المقالات، هادفة لإلقاء الضوء على نقاط يراها الكاتب مفصلية، في إعادة تشكيل العقل و المجتمع الصوماليين، ضمن سعي لكشف الطريق نحو الازدهار لشعبنا الصومالي، ذلك الطريق المفتوح أبدا، لكن يحتاج في ذات الوقت تمهيدا و عملا دؤوبا، ليتمكن هذا الجيل من ترميم ما تسلمه من جيل سبقه، ...

أكمل القراءة »

زهرة الثلج!

هناك … في بلاد الثلج بعيدا عن دفئ المدار تفتحت وردة تنشر حولها فرحا .. عطرا كألف من الأزهار تبدد في النفس ظلمات الشتاء و برده بشرا يخبي أحزان قلب و هموما بفرحة تهدى لآخر أيا عجبا … كيف يحوي الضد ضده ؟ قريبة في بعدها حميمة كاغنية مهما أحكم النأي بعده يا قلب سوسنة معلقا … إن سرى به ...

أكمل القراءة »

رسالة مفتوحة حول الثقافة العربية المهددة في القرن الإفريقي (الصومال مثالا )

لازالت اللغة العربية المكون الأساسي للثقافة العربية، و عماد ممارسة الشعائر الدينية الإسلامية في القرن الإفريقي، كما لا زالت تعاني من تدهور خطير، و تراجع ملحوظ ينذر بتأثر هوية المجتمع الصومالي المسلم، و انكماش في مظاهر الالتزام الديني، بشكل مقلق للمهتمين الغيورين، على سلامة العقيدة و الممارسة الإسلامية في شرق إفريقيا عموما و الصومال خصوصا. إن عوامل نشأة الشعب الصومالي، ...

أكمل القراءة »

لا تُقــاوَم (قصة قصيرة)

كالعادة كل يوم أسلك ذات الطريق من مقر عملي و إليه, حياة ذات روتين دافئ -كما يحبها الرجال أمثالي دائما- , كل شيء منظم و في مكانه , أي شيء يستجد ، لدي له ما يكفي من الوقت . بكل بساطة كانت حياتي كرقعة الشطرنج , على الرغم من رتابتها , فقد كانت تملؤ نفسي بالسكينة و الاطمئنان , ما ...

أكمل القراءة »

الصوماليون في الإمارات: الوجود التاريخي و ضآلة الحضور

مساء البارحة اتصل بي صديقان قديمان، في ساعة متأخر نسبيا إذ كانت تجاوزت الثانية عشرة بعد منتصف الليل، اتصالا بي طالبين نزولي إلى أسفل البرج الذي أقطنه، و الحق يقال كنت سأعتذر عن ذلك الخروج المتأخر من المنزل، لولا أن أحدهما كان قد قدم خصيصا من مدينة المصفح، و تلك مسافة تستحق أن يضعها المرء منا في الاعتبار. لن أطيل ...

أكمل القراءة »

حول التدخل العسكري في الصومال

توالي الأحداث زمنيا في القرن الإفريقي، يشير بقوة نحو الدخول في مرحلة مفصلية من تاريخ شعوب المنطقة، و خصوصا الشعب الصومالي، الذي بقي مجرد شعب دون دولة سيدة، طوال ما يزيد عن العقد والنصف ، و على الرغم من الغياب- شبه التام – للأشكال الحديثة من الدولة، في أجزاء واسعة من الإقليم الصومالي، فقد بقي ذلك الشعب محافظا على قدر ...

أكمل القراءة »