أرشيف الكاتب: أيان محمد علي

الباحث الصومالي علي طاهر ينال درجة الماجستير في علم النفس التربوي

الخرطوم (الشاهد) – نال الباحث الصومالي علي طاهر محمد عمر درجة الماجستير في علم النفس التربوي من جامعة أم درمان الإسلامية في الخرطوم، وكانت رسالته بعنوان “المشكلات السلوكية وعلاقتها بالتوافق الاجتماعي المدرسي لدى المراهقين في المدارس الإعدادية بمدينة مقديشو“. وتوصل الباحث في دراسته إلى نتائج منها أنّ المشكلات الانفعالية والدراسية تسود بدرجة متوسطة بين المراهقين بالمرحلة الإعدادية بمدينة مقديشو، بينما ...

أكمل القراءة »

خدعة هاتف (قصة قصيرة)

  ….قصة مؤثرة واعتراف مؤلم لفتاة تجرّعت كأس الألم والضياع!  فتاة ينسكب دمعها الساخن وتقول بصوت هامس أمام أمها:- “أعرف رقم هاتفه فقط!!” ….وها هي الفتاة تقول:-  كنت ذات جمال وعفة، كان يدغدغ حواسي وعواطفي أمل مثل أيّ فتاة في سنّها، كانت آمال وأحلامي تكبر كلَ يوم متمنية أن تكون زوجة وأمًا لأطفال.  تقول وقد استعادت رباط جأشها: “تعرفت عليه ...

أكمل القراءة »

براءة العاطفة ومرارة القاضية!! (قصة واقعية)

….زهرة صغيرة يبتسم المستقبل أمامها وهي تقطع الطريق من وإلى المدرسة، غيرأنها لم تكن في منأ ى عن عين الذي يستهدف اصطياد الفتيات…. كانت الفتاة جميلة المنظر، طويلة القامة، وحب أسرتها لها لا يحصى، يعلو من وجهها البشاشة. ..عاشت الفتاة مع والديها عيشة سعيدة ….فكانت الأيام تسير حلوة جميلة ولم يزل هذا شأنها حتى حدثت الحادثة الآتية التى غيرت من ...

أكمل القراءة »

حقاً ظلموني!

عشرون عاماً تمر عليَ الأيام تترى… وأنا طريحة على الفراش، أسعال أم إسهال؟ لا أدري، لكن الغريب أنني  ذقت يوما  سماً في عسل والأغرب من ذلك أن الأطباء لم ينجحوا في علاجي…… آآه من يشفيني؟ كان لباسي قطعة  من القماش الثري، لونه سماوي يعبر عن صفائي…، وله نجمة بيضاء نقشت في أوساطه، جاءت ريح عاصف فشالته ولا أدري من استعار،آآآآه أين علمي؟ ...

أكمل القراءة »

رضاك يا أمي!

أماه… كان بطنك لي وعاء، وثديك لي سقاء، وحجرك لي حواء، تحملت من مشاق الحمل…حملتني كرها ووضعتني كرها..قد أوجع الوحم رأسك وأثقل الحمل ظهرك وأتعب الكد صلبك. *** أماه…كم ذقت مرارة الحمل ولكم سهرت لمرضي بعد ولادتي!… إن بكيت في ظلمة الليل لا يستقر لك نوما بل ودّعت نومك ووصلت ليلك بنهارك. *** أماه… كنت ضعيفا فقويتني وكنت بليدا فقد ...

أكمل القراءة »