أرشيف الكاتب: آدم يونس

ماذا عن الكفاءة في الزواج؟

لاشك أن الناس عند التشريع الإسلامي سواسية كأسنان المشط لافضل لعربي على عجمي أو العكس إلّا بالتقوى، فالتقوى هي أساس التفاضل والترجيح، ومقياس الأشخاص عند الله عزّ وجلّ. فالإسلام لاينظر إلى الغنيّ لغناه، ولا إلى الفقير لفقره، ولا إلى الوجيه لماله من مالٍ ولكنّه ينظرُ إلى مقاصد عُليا أخرى، وليس معنى هذا أن الناس كلّهم على درجة واحدة في العلم ...

أكمل القراءة »

الذرائع…. فتحها أم سدّها؟

تعتبر قاعدة سدّ الذرائع من القواعد المهمة التي أثارت –  ولاتزال تثير – جدلا بين طلاب المعرفة عموما  لا لكونها هي من الأدلة الشرعية  من حيث الاعتبار، والإعداد فحسب، ولكن من حيث تطبيق جزئيات تلك القاعدة على أرض الواقع  لذا تشدد البعض بتطبيق تلك القاعدة في كلّ صغيرة وكبيرة حتى ولو كانوا على متن الطائرات، والباصات العامة والأسواق المفتوحة، وغير ...

أكمل القراءة »

نظرة حول مُنظمة التجارة العالميّة

لقد أصبح لمنظمة التجارة العالمية دور مهم ومحوري على النطاق الإقليميّ والدولي لاتساع نطاق صلاحيتها لتشمل ليس فقط إزالة وتخفيض الحواجز الجمركيّة التي تُقوض التجارة الدوليّة وإنّما أيضا الحواجز والمعوقات غير الجمركيّة  التي من شأنها أن تسهل التجارة الدولية وعبر القارات، وغياب بعض الدول ذات الثقل الاقتصادي لا ينسجم مع ثقلها الاقتصادي ووزنها التجاري في التصدير والاستيراد علاوة على ما ...

أكمل القراءة »

مبدأ المساواة بين الشريعة والقانون

لا تكاد تجد فرقاً بين عُلماء الشريعة والقانون في مفهوم المساواة لتقارب اصطلاحاتهم وغالباً مايُعبرون عنها “بالعدل والمماثلة”، ويُقصد بمبدأ المساواة كمبدأ من المبادئ الحديثة أنّ الأفراد أمام القانون سواء دون تمييز بينهم بسبب الأصل أو الجنس أو الدّين أو اللّغة أو المركز الاجتماعي في اكتساب الحقوق وممارستها والتحمّل بالالتزامات وأدائها.(1 )، والمساواة القانونية هي أن يخضع الجميع لحماية القانون ...

أكمل القراءة »

مُصافحة المرأة الأجنبيّة بين النشوة والجمرة

إن الحديث عن المسائل الفقهيّة والوقوف على أسرارها، والتنقيب في ألفاظها ودلالاتها واستنشاق معانيها المقاصديّة وإنزالها على ميدان التطبيق العمليّ عبر العصور لأمرٌ في غايةٍ من الأهميّة؛ لذا جعله الفقهاء على عواتقهم، فكان ذلك شرفاً لهم، ولم يألوا جُهداً في رصد الأحكام والنوازل وتكييف وقائعها والحكم عليها بمقتضى النصوص والقواعد والكليّات العامة في الشريعة الإسلامية، و مع ذلك فقد تعددت ...

أكمل القراءة »

العَزيمةُ والرُّخصة أيُّهما مُقدمٌة على الأخرى؟

إن الأصل في أحكام الشريعة الإسلامية أنها شريعة شاملة وعامة لجميع المكلفين دون استثناء في كل زمان ومكان، إلا أنه قد يوجد بعض الأحكام التي تجعل الإنسان الإتيان بها أمراً في غاية الصعوبة، سواء كانت تلك الأحكام فردية أو جماعيّة، وهنا تظهر عظمة شريعتنا الغرّاء، ورفقها بالناس، وعدم إلزامهم بما يشق عليهم الإتيان به، فما كان منها إلا أن أو ...

أكمل القراءة »

فنجان قهوة فقهيّة مع معالي د. حسن الترابي !!

ولد د. حسن بن عبد الله الترابي في عام 1932م في مدينة كسلا في السودان، تخرّج عام1955م في كليّة القانون بجامعة الخرطوم، وحصل على الماجستير في القانون من جامعة لندن عام1957م، وحصل على الدكتوراه في القانون في السوربون عام1964م،عمل في مُنتصف الستينات عميدا لكليّة الحقوق في جامعة الخرطوم وأصبح المدعي العام حتى انتخب فيما بعد عضوا في البرلمان السوداني، شارك ...

أكمل القراءة »

مُصطلح التغيّر وعلاقته ببعض المفاهيم

إن الشريعة الإسلامية تقصد إلى تحقيق مصالح العباد، والمصالح ذات ارتباط وثيق بالأوضاع والوسائل الزمانية وبالأخلاق العامة، فكم من حكم كان علاجاً ناجحاً لبيئةٍ في زمن معين وأصبح بعد جيل وأجيال لا يُحقق المقصود منه، وأصبح يُفضي إلى عكسه بتغيّر الأوضاع والوسائل والأخلاق، ولهذا أفتى الفقهاء المتأخرون من شتى المذاهب الفقهية في كثير من المسائل بعكس ما أفتى به مذاهبهم ...

أكمل القراءة »

طاعون هذا العصر

إن الاهتمام بالأجيال والتنبؤ والاستشراف لمستقبلهم أمرٌ تُقرّ به العقول السليمة وتهيب به الشرائع السماويّة وتُشجِعُ عليه، وإن إنتاج جيل للمستقبل حامل لهموم الأمة وأوطانها الذي يمكن الاعتماد عليه في حفظ ثقافة الأمة وهويتها لأمرٌ ضروري أيضاً وتدعو إليه الحاجة المُلحة في عصرنا الحاضر؛ إلّا أنّه من الصعوبة بمكان أن نجد جيلا من هذا النوع في الكم والكيف ما لم ...

أكمل القراءة »

اختلافُ الزوج والزوجةِ المُوظَفةِ

إن الصراع بين المدارس والمذاهب الفكرية ليس وليدة العصر، بل هو قديم منذ أن بدأ عصر الكتابة والتأليف، مع علمنا المُسبق أن هناك أدلة من الكتاب والسنة دعت بقوّةٍ إلى إعمال العقل ليأخذ دوره الإيجابي في التدبر والتفكير، في عملية التأليف والاستنباط والعمل معاً، و منذ أن كان الوحي ينزل على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، والصحابة الكرام – ...

أكمل القراءة »

التدرّج في التبليغ والتطبيق … الفقه الغائب

لم يكن الانتساب أو الدخول ضمن قافلة الدّاعين إلى الله شيئا سهلا في يومٍ من الأيّام ناهيك عن قيادة سيّارتها، أو الاعتلاء بعرشها، ذلك أن على من يُريد أن يركب تلك السفينة أو أراد أن يكون حارس بوابتها لابد وأن يكون لديه الزاد الكافي لذلك، وأن الزاد في ذلك هو فهم فقه التدرج (بعد العلم الشرعي طبعاً) في جميع جوانب ...

أكمل القراءة »

المـرأةُ والمَجالِس النـيابـية .. رؤية شرعية

تعد مسألة مُشاركة المرأة في المجالس النيّابية ومُمارستها تلك الولاية جنباً إلى جنبٍ مع إخوانها من الرجال من المسائل العويصة والأكثر جدلاً في العالمين الإسلامي والعربي على حد سواء، وقد انقسم المشتغلون والمتمرسون بالفقه الإسلامي ومقاصده إلى فريقين عظيمين استخدم كل طرف منهما ضد الآخر كل الأسلحة المتوفرة لديه حتى ولو كانت تلك الأسلحة مُحرّمة في شريعتنا الغرّاء، وتولي المرأة ...

أكمل القراءة »

وقفَة ٌمَع شِعَار الرأي والرأي الآخر

يُعد الإعلام بأنواعه المُختلفة الوسيلة الأكثر تأثيرا على المجتمعات في عصرنا اليوم، بل الإعلام هو الموجه الأول والمصدر الوحيد الذي من خلاله يتلقى الإنسان معلوماته الأساسية ليلاً ونهاراً، والمؤسسات الإعلامية في عالمنا اليوم تختلف فيما بينها اختلافا جذريّا كلٌ حسب سياستها المُعلنة أو المخفِية، كما أنها تختلف من حيث أهدافها وغاياتها. فمنها المؤسسات الهادفة التي تتبنى الإعلام الهادف وهي قليلة ...

أكمل القراءة »

فارجع إليهما فأضحِكهُما كما أبكيتَهُما

[toc] اهتمام الشريعة الإسلامية ببر الوالدين. لقد اهتمت الشريعة الإسلامية بجميع جوانب الحياة الإنسانية دينيا واجتماعيا وسياسيا واقتصاديا وثقافيّا وغيرها كما اهتمت أيضا بجوانب أخرى كالتربية والتعامل بين المسلمين وغيرهم وغير ذلك من المواضيع الأخرى، ذلك أن ديننا الحنيف قد وضع الخطوط العريضة لكل هذه الأمور، وإن مما اهتمت به شريعتنا الغرّاء برّ الوالدين وكيفية التعامل معهما الذي ربما ينسى ...

أكمل القراءة »

تحديد النسل أم تكثيره؟

على الرغم من أن الإسلام رغب في الزواج و حث على الإنجاب ورتب على ذلك فوائد جمة ليس في هذه الدنيا فحسب بل في الآخرة أيضا، وأورد في ذلك نصوصاً من القرآن والسنة إلا أنه لاتزال هناك دعوات من الشرق والغرب تدعو إلى تحديد النسل وتستهدف كيان الأسرة المسلمة بحجة أن العيش والاقتصاد لايتحملان ذلك وأنه من الصعب في عصرنا ...

أكمل القراءة »

مصطلح “الوزارة” في الفكر السياسي الإسلامي

لقد اهتم الإسلام قديما وحديثا بجوانب عديدة من الحياة الإنسانية التي تنظم أمور البشر، ومما يتميّز به الإسلام عن غيره أنه اهتم ولا يزال يهتم بتلك الجوانب المتعددة، فعلى المسلم أن يتعرف على الدين الإسلامي بجوانبه المختلفة لاسيما تلك التي تمسّ مباشرة الحياة اليومية للإنسان وسلوكياته، ولم يكن فهم الإسلام وتعليمه قاصراً على أبواب العبادات فقط، بل لابد من فهم ...

أكمل القراءة »

الصَّلاةُ على الغَائِب في برلمان الفُقهاءِ

إن الشريعة الإسلامية ومنذ عهد ها الأول كانت تولي التعاون بين الخلائق والإحسان إلى بعضهم البعض اهتماماً كبيراً وغالباً ما تكون نتيجة التعاون وثمراته محمودة العواقب في الدنيا والآخرة على حد سواء إن لم يكن تأثيرها في الآخرة أكبر وأعظم، وهو إرشاد إلهي يأخذ تعابير مختلفة، وتتجلى تلك المعاني في صورة حيّة يراها الناظر، فا لشريعة تهدف من هذا كله ...

أكمل القراءة »

مصطلح “الشورى” في الفكر السياسي الإسلامي

لم يكن الإسلام في يوم من الأيّام عاجزا واقفا مكتوف الأيدي في حلّ كثير من المشاكل الاجتماعية والسياسية والاقتصادية وغيرها من الأمور ذات الطابع التشريعي والتنظيمي، ومصطلح الشورى أحد المفاهيم الأساسية في منظومة الفكر السياسي الإسلامي وأحد مبادئه الأساسية، وهو توحيد للجهود، وحلقة وصل بين السلطات العليا في الدولة والشعب، ذلك أن أهل الشورى مُكلفون بتحقيق كل ما من شأنه ...

أكمل القراءة »

تعدد الزوجات بين شغف الرجال وكيد الضرائر

لاشك أن مسألة تعدد الزوجات مسألة مهمة جدّا، وهي بقدر أهميتها حساسة. أُشعلت حولها النيران، ومازالت مُشتعلة إلى اليوم ولم تجد من يُطفئ هذا الحريق، وثار حولها جدلٌ كبير في الشرق والغرب، وأصبحت المسألة مادة دسمة للهجوم على الإسلام ونسيجه الاجتماعي ونظامه الداخلي؛ رغم أن نظام تعدد الزوجات كان سائدا قبل ظهور الإسلام؛ مثل الصينيين والفرس والمصريين القدامى، بل وقد ...

أكمل القراءة »

تقنين الفقه الإسلامي ضرورة مُلحَةٌ أم هوسٌ عابر؟

لا شك أن عصرنا اليوم لكثرة مشاغله ومتاعبه يحتاج إلى إيجاد حلول شرعية وضمانات تكفل، حماية الأفراد من الحلول المبطئة، والتقنين قد عم اليوم أرجاء الدنيا ولا توجد دولة إلا وقد حددت الأحكام التي يجب على القضاء تطبيقها، وعدم الخروج عليها، وقد أدى هذا الأمر إلى أن لجأت أغلب الدول إلى قوانين الغرب تستمد منها ما رأى المسئولون نقصانه في ...

أكمل القراءة »

الخُطبة والخَطيبُ

إن الله سبحانه وتعالى لم يترك عباده سدى بعد أن خلقهم إذ أن خالقهم هو الأدرى بتقلبات الإنسان وميلانه الفطري؛ لأن الإنسان بأصل خلقته هو عرضةٌ للخطايا والذنوب، ومحتاج إلى محو ذنوبه وغفران سيئاته من الرحمن، ونتيجة لهذه الخطايا والذنوب كان لا بُد من فيصل عادل يُعطي من أحسن جزاءه ومن أساء جزاءه، ولمعرفة هذا الفيصل والوقوف عليه كان من ...

أكمل القراءة »

تغيّر الأحكام في الفقه الإسلامي، مسوغاته، وضوابطه

إن أهمّ ما يتميّز به عصرنا هو الُسرعة والتغيّر وكثرة المستجدات يوما بعد يوم، وتبعاً لذلك فقد تغيّرت أو ضاعت أمور كثيرة داخل العالم الإسلامي وخارجه، ونال هذا التغيّر النظمَ السياسية والتشريعية والاجتماعية بكلّ جوانبها تقريباً، فتقدمت العلوم، وتدخلت التكنولوجيا في أغلب جوانب حياتنا اليومية. وإنّ من طبيعة الفقه الإسلامي التغيّر والتطوّر والثبات، والتجدد، ومواكبة هذا التجدد والنموّ الطبيعي الذي ...

أكمل القراءة »

النكاح السريِّ: بين المفهُوم والدوافع والحكم الشرعيّ

اعتنى الإسلام بالأسرة وأرشد إلى تكوينها على أساس سليم، ومنهج قويم، وقواعد ثابتة، وجعل بداية ذلك الزوج والزوجة، فالزواج الصحيح السليم من العيوب والنواقص المستوفي لأركانه، وشروطه هو الذي أرشدنا إليه الإسلام ورضي به رسُولنا محمد صلى الله عليه وسلم. فعندما خلق الله سبحانه وتعالى الخلق فطرَ فيهم بعض الغرائز من أجل تحقيق بعضٍ من شؤونهم ومصالحهم العامة والخاصة التي ...

أكمل القراءة »

دعوة إلى الأخــلاق الفاضلة

إن للأخلاق أهمية عظيمة وكبيرة في حياة الإنسان وسلوكه وعلاقته مع غيره من البشر، أهمية تفوق حاجته إلى الطعام والشراب؛ لأن أخلاقه وأسلوب تعامله مع الغير هوالذي يحدد مسار حياته الدنيوية والأخروية. والاحتكاك في هذه الدنيا لابد منه؛ غير أن الإنسان الذي  يتعامل مع غيره بالأخلاق الفاضلة والحسنة هوالسعيد في الدارين؛ لاسيما إذا اهتدى واسترشد الطريق السوي والمستقيم من القرآن ...

أكمل القراءة »

المُــعامـلة بالـمثل

إن الحراك الإنساني على هذا الكون لابُد أن تُرافقه نِعم ونقم، وأفراح وأحزانٌ، وحسنات وسيئات، ومن خلق هذا الكون لم يخلقه عبثا بل وضع قوانين وسننا يصعبُ على المخلوق التجاوز عنها أو المخالفة بها؛ لأنها وُضعت قبل خَلقهم ووجودهم على هذا الكون. وحيث أن الله وضع قانون الإحسان والعفو والمُسامحة والصَفح الجميل اقتداءً بقوله تعالى: [فاصفح الصفح الجميل] وقوله: [خذ ...

أكمل القراءة »

عمل المرأة المسلمة وضوابطه الشرعية

يُعد العمل من سنةِ الله سُبحانه وتعالى على هذا الكون، ولهذا ورد لفظ العمل في القرآن الكريم، والسنة النبوية أكثر من موضع بصيغ وعباراتٍ مختلفةٍ ومتعددة، مُرغباً ومُمتدِحاً الذين يعملون ويسهرون بطلب الرزق الحلال، ويأكلون ماتكسب أيديهم قال تعالى: [ فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون] {الجمعة 10 } وقال أيضا ...

أكمل القراءة »