أرشيف الكاتب: عبد الرحمن سليمان بشير

هل من ثورة محتملة في إثيوبيا ؟ 

قراءة سننية لأحداث الحراك في إثيوبيا : في إثيوبيا ما زال الحراك قويا في الوسط الاجتماعي في هذه الأيام ، ووصلت ارتداداته إلى الخارج ، وقامت بعض الجهات المدعومة من النظام حراكا مضادا دعما للنظام في بعض الأقاليم وفي الخارج ، ويهدف هذا الحراك إحداث نوع من التغيير في البنية السياسية في هذه الدولة ، ولكن يوجد تحت الحراك ما ...

أكمل القراءة »

أوطان في غاية الروعة.. ولكنها بلا قيادة

في القرن الأفريقي أوطان ثلاثة ، أولها ، إثيوبيا تلك الدولة الكبيرة والتي تتمتع بأنها تملك إمكانيات بشرية ضخمة ، ومساحات جغرافية شاسعة ، وثروات طبيعية هائلة ، ولكنها لسوء التدبير ، وقعت سياسيا في العقدين الأخيرين تحت قيادة قومية واحدة استأثرت الحكم دون غيرها ، وحققت نوعا ما نهضة عمرانية لا بأس بها ، وتبنت في تحقيق مشاريع ناجحة ...

أكمل القراءة »

هل أصبح إسلاميو القرن الأفريقي ورقة انتهت صلاحيتها ؟

 يقع القرن الأفريقي في موقع هام من الناحية الثقافية ، فهو يربط بين القارة السمراء ، والجزيرة العربية ، ولهذا كانت الرحلات العربية تصل إلى هذه المنطقة في وقت مبكّر من تاريخ العرب ، وبهذا ارتبطت هجرة الصحابة إلى أرض الحبشة بهذه العلاقة النوعية التي توثقت من خلال التبادل التجاري والثقافي بين الشعوب في هاتين المنطقتين ، وقديما تحدث العلماء ...

أكمل القراءة »

إلى أين تسير الأوضاع في إثيوبيا ؟ 

قراءة خلدونية للأوضاع ومآلاتها : لقد كتبنا سابقا مقالات ثلاثة عن الحراك السياسي الجاري في إثيوبيا ، وقدمنا من خلالها قراءة مختلفة ، وذلك لأن الوضع في إثيوبيا مختلف جدا ، فهذه الدولة ليست دولة طبيعية ، ولكنها ليست كذلك دولة استثنائية ، فهي دولة تختلف عن أغلب الدول الموجودة في القارة الأفريقية لسببين ، أنها ليست من صنيعة الاستعمار ...

أكمل القراءة »

بعد نصف قرن.. سيد قطب في الخالدين

في بداية القرن العشرين ولد سيد قطب ، ووجد نفسه في عالم جديد بدأ يتكون من جديد ، عالم سقطت فيه الخلافة الإسلامية ،. وأمة مسلمة كبيرة من المحيط إلى المحيط لا رأي لها في سيادة بلادها ، بل صارت كالقصعة تقوم الدول الكبرى في تقسيم ثرواتها وأراضيها ، ووجد الفقه الإسلامي توقف عن العطاء ، بل وأصبحت الأمة متخلفة ...

أكمل القراءة »

الحركة الإسلامية في مواجهة الدولة العميقة في مصر

لقد سقط رأس النظام في مصر، وانتصرت الإرادة الشعبية على الفساد السياسي المتمثل في الجمع السيئ ما بين السلطة والثروة في يد عائلة واحدة، تلك الموضة التي غزت البلاد العربية والإسلامية ما بعد انهيار المنظمة الاشتراكية، ونشوء نظام الخصخصة في العالم الثالث، حيث استطاع الحكام الجدد شراء أموال الدولة والقطاع العام لأهاليهم وذويهم وأقاربهم السياسين والبيولوجيين مما ضاعف الفقر والبؤس ...

أكمل القراءة »

الغنوشي والحرية

اعتبر المفكر الإسلامي التونسي أحد كبار المفكرين الإسلاميين في المرحلة الحديثة، فهو من جانب سليل المدرسة القيراوانية المعروفة باهتمامها في الدراسات الشرعية والفقهية، ومن جانب آخر فهو ابن شرعي للمدرسة السلفية الإصلاحية الكبرى، فقد تأثر بالعلماء السلفيين قديما وحديثا، كابن تيمية وتلامذته، ومحمد عبد الوهاب ومدرسته، والطاهر بن عاشور وفقهه، ورشيد رضا وإصلاحاته العلمية، هذا وقد تأثر بقوة أئمة الفكر ...

أكمل القراءة »

الدستور أم الاستقرار السياسي؟

في الصومال معركة كبيرة حول صياغة الدستور، ووضعه وإقراره كمرجعية قانونية عليا في الصومال، هناك من يرفض الدستور لأنه يتناقض مع وجود الشريعة الإسلامية، وهؤلاء قلة ولكنهم يرفعون أصواهم بشدة، بيد أن جملة من الحقائق تغيب عنهم منها أن في صلب الدستور ما يجعل الدستور ذاته منبثقا من الإسلام، فهناك مواد كما سمعنا من بعض الناس القريبين منه تؤكد مرجعية ...

أكمل القراءة »

السلفية والصوفية صراع أم تكامل؟!

جاء الفكر الصوفي الأول إلى العالم الإسلامي في نهاية القرن الأول الهجري كحركة فكرية وسلوكية وذلك بعد انتشار الإسلام في ربوع العالم، وإقامة الحضارة الإسلامية الشامخة والتي صارت معلما حضاريا كبيرا في التاريخ البشري، ورافدا من روافد العطاء الإنساني، وقد بقيت الحضارة الإسلامية تقود العالم قرابة ألف عام، كانت الدول ذات المرجعية الإسلامية تقوم وتسقط، ولكن الحضارة الإسلامية كعطاء رباني ...

أكمل القراءة »

الإسلاميون في مصر والإمتحان الصعب

ذكر الشيخ محمد الغزالي في بعض كتبه أنه تجادل يوما مع أحد رموز الإخوان في مصر في أيام ثورة الضباط، وكان هذا الرمز الأستاذ عبد القادر عودة صاحب التشريع الجنائي في الإسلام، والقانوني الكبير حيث كان يميل وبقوة إلى إسقاط دستور مصر، والذي صدر عام 1923 وإيقافه من العمل، مما أثار تعجب الشيخ الغزالي حينئذ متسائلا بم يحكم مصر في ...

أكمل القراءة »

القبيلة ظاهرة اجتماعية أم مشكلة سياسية؟

لقد كثر الحديث عن الظاهرة القبلية في الفكر الإسلامي الحديث، وخاصة عند العلماء والدعاة في منطقة القرن الإفريقي، حيث جعل البعض الظاهرة نجاسة فكرية وسلوكية يجب أن يتطهر منها الإنسان المسلم ذلك لأنها تتناقض مع الانتماء الإسلامي حسب زعمه، ولأن النبي صلى الله عليه وسلم قرر بأنها منتنة، في حين يرى البعض بأن القبيلة أساس متين في الحياة الاجتماعية، وبالتالي ...

أكمل القراءة »

الحرية مفهوما وممارسة

إن المسلمين يمرون في هذه اللحظة مرحلة خطيرة توصف بأنها استثنائية لأن العقل المسلم الحالي لا يوجه من قبل الوحي المعصوم، كما أنه لم يتأثر بالمطلق المنهجية الغربية البعيدة عن الدين، فهو من جانب عقل مشوه، ومن جانب آخر يوصف بالمعطل، وبالتالي فالنتيجة هي أن إنسان العالم الإسلامي في الغالب الأعم إما مشوه عقليا، أو معطل فكريا. وفي هذه المرحلة ...

أكمل القراءة »

وفي اليمن تجلت الحكمة

ذات مرة القيت خطبة في مسجد عامر بالعاصمة الجيبوتية متحدثا عن مآلات الثورة والربيع العربي في منطقتنا الحيوية، وقلت إن بعض الحكام يملكون شطارة سياسية، ولا يملكون ذكاء سياسيا، لأن الذكاء يعني في بعض الأحيان شطارة، ولكن الشطارة لن تكون في كل الأحيان ذكاء، ومن هنا كانت الشطارة السياسية والتي بقيت في العالم العربي والقارة الإفريقية ردحا من الزمان موضة ...

أكمل القراءة »

جيبوتي والمصير السياسي المنتظر

إننا نعيش لحظة تتسم بالتقدم الفكري والبحث عن النهضة الحقيقية في العالم كله، حيث تأصلت لدى الشعوب وخاصة النخب المتعلمة والمثقفة بقيم التنوير ولكن بمرجعيات مختلفة، فالعقلانية والمنطقية صارتا معلمين من معالم الفكر في العصر الحديث ، كما أن الإنسان بخصائصه وطموحاته صار الوسيلة الأولى والأهم في التغيير، ويعتبر الهدف الأسمى من التغيير الذي هو خدمة الإنسان أيا كان أصله ...

أكمل القراءة »

قراءة في مآلات الانتخابات البلدية الجيبوتية

إن الديمقراطية كما يقول أهلها تستدعي حياة سياسية، والحياة السياسية تحتاج إلى غذاء دائم لتستديم مع الواقع المتغير، وهذا الفهم يكمن في تنامي الوعي السياسي لدى المجتمع بكل أطيافه وشرائحه وتنامي الوعي السياسي يرتكز على النوعية الثقافية المنتشرة في الأجواء، ووجود الحرية الفكرية والسياسية والدينية والتي تنتعش مع نشر الوعي السياسي المسؤول عبر وسائل الإعلام الحرة. توجد في جيبوتي كشقيقاتها ...

أكمل القراءة »

تأملات في مدرسة الإمام حسن البنا رحمه الله

لقد زرت قبل ثلاثة أسابيع القاهرة، عاصمة جمهورية مصر العربية، وتزامنت زيارتي للانتخابات التشريعية في تلك الدولة العربية المحورية، والمهمة في المنطقة، وذلك ولأول مرة في التاريخ المصري منذ أن سقط النظام الملكي وقيام النظام الجمهوري في أيدي ضباط الثورة. وكان من الملاحظ في الانتخابات فوز التيار الإسلامي بقوة والمتمثل في حزب الحرية والعدالة المنبثق من جماعة الإخوان المسلمين، وحزب ...

أكمل القراءة »

الشيخ القرضاوي بين الفقه والسياسة

لا يختلف عليه اثنان من أبناء المدرسة الوسطية في الفكر الإسلامي المعاصر بأن الشيخ يوسف القرضاوي علامة بارزة في الحركة الإسلامية التي بدأت تشق طريقها منذ العشرينيات من القرن العشرين حيث كان له حضوره وثقله في التنظير الإسلامي المتمثل بطرحه الفقهي العميق. زامل الشيخ في هذا الطريق أستاذه الألمعي الشيخ/ محمد الغزالي صاحب التجديد والريادة في العمل الإسلامي في السبعينيات ...

أكمل القراءة »

دلالات الخلاف السياسي الإسلامي في المشهد المصري

إن المشهد السياسي المصري في المرحلة الراهنة دخل عهدا جديدا يتسم بالخلاف الشديد، والتباين الواضح ما بين القوى الفاعلة في داخل المجتمع المصري الحديث، فقد تواجد جزء هام من القوى الثورية في ميدان التحرير رافضين التعامل مع المجلس العسكري في لعبته الأخيرة مع القوى الثورية، وتكتيكاته التي قد تؤدي ـ كما يتخوف منها البعض ـ إلى الإطالة في البقاء على ...

أكمل القراءة »

قراءة أوَّلية في مآلات الانتخابات المصرية

إن النظام السابق البولسي في العالم العربي الذي حصر همه الاستمرار على الكرسي إلى الأبد، وقد جعل الأولوية المطلقة لإستراتيجيته السياسية في إدارة الدولة: تأمين الحياة السياسية للحاكم وعائلته فقط، وكان اجتماع وزراء الداخلية لهذه المنظومة البوليسية الذين يجتمعون في كل سنة مرة على الأقل في إحدى العواصم العربية، ويتفقون على عكس الهيئات العربية الأخرى المنبثقة من الجامعة العربية، والسبب ...

أكمل القراءة »

من وحي الهجرة الخالدة : دروس وعظات وعبر

إن الأمة المسلمة عامة، وشعوب منطقة القرن الإفريقي خاصة تعيش لحظة تتسم بالتغيير والتطور ، ومن هنا نحن نعرف أن التطور دائما سنة كونية، وأن السكون حالة استثنائية وخارجة عن السنن الإلهية، فالحياة تتطور إما سلبا أو إيجابا وفقا للآية الكريمة: {لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر}، فلا توجد مرحلة ما بين النهضة والتخلف، فالأمم إما إلى النهضة، أو ...

أكمل القراءة »

وقفات مع سورة القصص

إن القرآن الكريم يمثل المرجعية الأساسية للأمة المسلمة ، إذ هو الوحي المعصوم المنقول إلينا بالتواتر جيلا عن جيل، فهو المحفوظ من كل يد عابثة منذ أن أنزله الله على رسوله محمد صلى الله عليه وسلم، ومازال القرآن طريا كما أنزل أول يوم، فلم يتغير منه كلمة ولا حرف {إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون}، هذا الكتاب المعجز في ...

أكمل القراءة »

تأملات سياسية في قصة يوسف عليه السلام

إن الحركة الإسلامية المعاصرة تؤمن بالمرجعية العليا للإسلام، وتنطلق من الوحي لتصحيح الوضع، وبناء المستقبل، كما أنها خلافا للمعتقد الغربي ترى بأن مصادر المعرفة تنحصر بالعقل والحس والتجربة، وإنما الوحي أيضا مع هذه المصادر المذكورة توفر الرؤية الإسلامية الشاملة في تجذير وتأصيل القضايا الكبرى والكلية للأمة، واستعادة الهوية الحضارية لها، وإصلاح شامل للفكر والتصور، وبناء الدولة المسلمة العادلة التي تسع ...

أكمل القراءة »

فوز حركة النهضة التونسية في الانتخابات – قراءة في الأفكار والدلالات

في بداية العقد المنصرم، وبالتحديد في عام 2000م كنت في مجلس ضم علماء ومناضلين إسلاميين في جمهورية الصومال، وتم النقاش في بعض التجارب الإسلامية في الوطن العربي والإسلامي، وتطرق النقاش إلى أسباب النجاح والفشل لهذه الحركات الموجودة في الخريطة الإسلامية بدءا من الحركات التي وصلت إلى سدة الحكم عن طريق الانقلاب العسكري كالتجربة السودانية ومرورا بتلك الحركات التي تتعاطى الأمر ...

أكمل القراءة »

الثورات الشعبية بين دعوى الفتنة وجدوى التغيير

في العالم الإسلامي وخاصة العربي تجري في داخله كما هو معلوم في شهور عدة ثورات عارمة جاءت بعد مرحلة يأس وصل مداه في الأفق، لقد رأينا ثراء فاحشا في هذا العالم وخاصة عند الطبقة الحاكمة إذ وصل بهم الأمر أن استأثروا على كل شيئ، حتى صار الوطن كله شركة خاصة للحاكم وعائلته، وما تحمله الأخبار إلينا من أولئك الأثرياء الذين ...

أكمل القراءة »

خصائص الفراعنة في القرآن الكريم السياسات – والأسباب

تعيش الأمة في العالمين العربي والإسلامي مرحلة فاصلة ما بين عهدين، عهد الفرد المتأله، وعهد الشعوب المنطلقة نحو الحرية، وما بين العهدين مساحات زمنية هائلة تحتاج إلى إعداد المناخات والأجواء، وصناعة الإنسان ما بعد عهود الاستبداد، وتلك مهمة النخب الفكرية والدعوية، وهي من المهام الصعبة لأنها تحتاج إلى عقليات تتسامى من الواقع لتنظر إلى المستقبل المنشود من خلال حركة الشعوب، ...

أكمل القراءة »

خطاب ما بعد الثورة دروس لأهل العلم والحكم

إن خطاب الدعوة الإسلامية المعاصرة جاء بعد مرحلة الاستبداد السياسي القاهر منذ أن اختفت الخلافة الراشدة في حياة الأمة في المجال السياسي، مما جعل هذا الخطاب غير واضح المعالم في بعض الأحيان، ويحمل في ثناياه في أحيان أخرى بعض اللوثات الفكرية والسياسية والتي زرعت في العالم الإسلامي كثقافة سياسية، حيث نجد ضبابية في خطابنا، وخوفا في كلامنا، وتسطيحا في قراراتنا، ...

أكمل القراءة »

ودرس آخر من التجربة المصرية

قلت في مقال سابق تحدثت فيه عن تجربة تونس، بأننا أمام تحول خطير، وأمام لحظة إستراتيجية استثنائية، فها هي التجربة تنتقل من المغرب العربي إلى المشرق العربي وكأن اللحظة هي ذاتها في مصر مع أن أحد القيادات المصرية قال يوما بأن مصر ليست تونس، ولكن مصر صارت تونس وزيادة. السؤال هو لماذا ثار الشعب المصري الهادئ والصابر؟ لماذا لم يصبر ...

أكمل القراءة »

تجربة تونس مدرسة.. ولكن لمن ؟!!

نحن أمام تحول تاريخي كبير، وأمام لحظة تغيير استراتيجي خطير ، كل القيادات السياسية والفكرية لم يحلموا أن تحولا كهذا يقع في تونس، وكل الخبراء، لم يتوقعوا أن تكون مدرسة تونس هي الأولى في تغيير الخريطة العربية والإسلامية البالية والمتسمة بالسكون والغيبوبة. العالم في ذهول تام ، كيف استطاع الشعب التونسي البسيط أن يقهر الفساد الثلاثي في تونس، الفساد السياسي ...

أكمل القراءة »

تأملات في سيرة حركة حماس الفلسطينية

لقد احتفلت الحركة الإسلامية – حماس – في فلسطين في يوم الاثنين الموافق 17 ديسمبر لعام 2010م في انطلاقتها المباركة والتي تجاوزت العقدين من الزمان. فقد احتشدت مئات الآلاف من المواطنين في قطاع غزة لأجل أن يعلنوا بأن حماس حركة شعبية وطنية متجذرة لها قوة البقاء والاستمرار ، فهذا ما جعل الكثير من المراقبين الذين حضروا الاحتفالات أن يعلنوا بأن ...

أكمل القراءة »

الديمقراطية تتحنط في إفريقيا

الديمقراطية مصطلح إغريقي يعني حكم الشعب نفسه بنفسه، والشعب ليس باستطاعته أن يحكم نفسه بنفسه إلا عن طريق آليات محكمة ومتقنة، وقد كان الشعب في الدولة الإغريقية البسيطة يحكم نفسه بنفسه عن طريق الاقتراع المباشر والانتخاب الحر، إلا أن الحياة لم تدم على ذلك، فقد مرت البشرية أنواعا من الأنظمة أخطرها كان النظام الثيوقراطي” الحكم الإلهي الديني” حيث اعتقد الحكام ...

أكمل القراءة »

نرفض تدينا ونريد تدينا !!!

قد يستغرب البعض من هذا العنوان لسببين: السبب الأول: هو هذا التعريف ما بين إسلام نريده، وإسلام لا نريده، وكأن هناك إسلامان أحدهما جيد، وآخر ليس بجيد. والسبب الثاني: هو أن يكتب المقال أحد المدافعين عن الإسلام والداعين إليه، ولكن الحقيقة المرّة تتحدث عن نفسها بوجود إسلامات وليس بوجود إسلامان، فنحن نرى أناسا ينتمون إلى الإسلام ويتقربون إلى الله بسبّ ...

أكمل القراءة »

انتخابات الإخوان في مصر: بداية نهاية أم نهاية بداية؟

لقد تأسست حركة الإخوان عام 1928م في جمهورية مصر العربية على يد الإمام الشهيد حسن البنا العالم الديني والمصلح الاجتماعي، والمربي القدير، واستطاع هذا الرجل أن يقدم للناس صورة جديدة للإسلام بعد أن تراجع المسلمون في الصعيدين الحضاري والديني لمدة قرون متطاولة ، كما أنه استطاع أن يربي جيلاً فريداً من نوعه، ولأول مرة في التاريخ الحديث، رأى الناس مجدداً ...

أكمل القراءة »